محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يستعرض حرس الشرف في وزارة القوات المسلحة الشعبية

(afp_tickers)

حذرت كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة الثلاثاء كوريا الشمالية من امكان مواجهتها تشديدا في العقوبات المفروضة عليها وعزلة اكبر اذا اجرت تجربة نووية خامسة او قامت باي خطوة استفزازية اخرى.

وصدر هذا التحذير بعد اجتماع ثلاثي لمسؤولين كبار. ويأتي بينما تتحدث تكهنات عن استعدادات في المرحلة الاخيرة لبيونغ يانغ من اجل اجراء تجربة تحت الارض في موقع يونغي-ري.

وستشكل تجربة نووية خامسة تحديا كبيرا من قبل بيونغ يانغ نظرا للعقوبات الدولية القاسية التي فرضت عليها بعد تجربتها الرابعة في السادس من كانون الثاني/يناير.

وقال مساعد وزير الخارجية الكوري الجنوبي ليم سونغ-نام "اذا قامت كوريا الشمالية بعمل استفزازي جديد على الرغم من التحذيرات المتكررة من الاسرة الدولية، فستواجه عقوبات اقسى وعزلة اكبر".

وكان ليم يتحدث للصحافيين بعد محادثات مع نظيريه الاميركي والياباني توني بلينكن واكيتاكا سايكي.

وكانت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون-هيي اكدت الاثنين وجود مؤشرات على ان كوريا الشمالية تستعد للقيام بتجربة نووية خامسة في انتهاك للعقوبات الدولية المشددة التي فرضت عليها.

من جهتها، ذكرت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية الاحد ان استئنافا للنشاطات سجل في الموقع الذي تستخدمه كوريا الشمالية لتجاربها النووية.

من جهته، قال بلينكن ان بيونغ يانغ تشكل "اخطر تهديد" والحلفاء الثلاثة متفقون على تعزيز التعاون لمواجهته.

واضاف ان الاجراءات التي فرضها مجلس الامن مؤخرا بدأت بالكاد تؤثر والامر يحتاج الى الوقت لتشعر بها كوريا الشمالية.

واكد انه "اذا قامت كوريا الشمالية باعمال استفزازية اضافية، فان قرارات القرارات التي اتخذتها الامم المتحدة تنص على اجراءات اضافية مهمة (...) وهذا بالضبط ما ستفعله الاسرة الدولية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب