محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القوى الامنية تحاصر المطعم الذي تعرض للهجوم في دكا 2 يوايو 2016

(afp_tickers)

قال طباخ ارجنتيني يعمل في احد مطاعم دكا الذي كان مسرحا ليل الجمعة السبت لهجوم وعملية احتجاز رهائن تبناهما تنظيم الدولة الاسلامية، ان ما حصل كان "مجزرة".

وأشار الطباخ الشاب دييغو روسيني لقناة "سي 5 ان" الأرجنتينية، إلى أن ما عاشه "كان لحظة رهيبة"، موضحا ان المهاجمين "دخلوا يحملون اكياسا تحوي متفجرات وقنابل وعبوات".

واضاف "احد المهاجمين فتح النار علي لكنه لم يتمكن من اصابتي"، مشيرا الى انه استطاع الهرب عبر شرفة المطعم مع مجموعة من الاشخاص.

وكان روسيني اكد لاحد اصدقائه الموجودين في بوينس ايرس خلال مكالمة بينهما قبل ان ينقطع الانترنت ان ما عاشه "كان مجزرة، فقد دخلوا (المهاجمون) وهم يطلقون النار".

وقال روسيني لقناة "تودو نوتيسياس" التلفزيونية الارجنتينية "لا اعلم كم شخصا قتلوا".

وقتل شرطيان على الاقل واصيب نحو 20 اخرون بجروح وتم احتجاز رهائن ليل الجمعة السبت في احد مطاعم الحي الدبلوماسي في العاصمة البنغلادشية دكا، وذلك في هجوم تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وهاجم عشرات العناصر المسلحين مطعم هولي ارتيسان بيكري في العاصمة البنغلادشية يرتاده دبلوماسيون واجانب، وفق ما قالت الشرطة وشهود.

واقتحم المهاجمون المطعم قرابة الساعة 21,20 (13,20 ت غ) هاتفين "الله اكبر"، وفتحوا النار واستخدموا متفجرات، وفق المصادر نفسها.

وسارع تنظيم الدولة الاسلامية الى تبني اطلاق النار وعملية احتجاز "الرهائن"، بحسب ما اعلنت وكالة اعماق التابعة له.

وجاء في البيان الذي نشرته الوكالة وتداولته مواقع التواصل الاجتماعي ان هناك "اكثر من عشرين قتيلا من جنسيات مختلفة اثر الهجوم الانغماسي على مطعم ارتيزان في دكا"، مشيرا الى ان "الانغماسيين يحتجزون رهائن داخل المطعم (...) وسط تبادل لاطلاق النار مع الشرطة البنغالية".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب