محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وكان خمسة اشخاص مسلحين على الاقل هاجموا في الاول من تموز/يوليو مطعما في حي غولشان الراقي وقتلوا عشرين رهينة غالبيتهم من الايطاليين واليابانيين

(afp_tickers)

اتهمت شرطة بنغلادش السبت مواطنا كنديا من اصل بنغلادشي بانه احد مدبري الاعتداء على مطعم في دكا في الاول من تموز/يوليو ما ادى الى مقتل 20 شخصا بينهم 18 اجنبيا.

وقال ضباط على صلة بالتحقيق الجاري حول الاعتداءات الاخيرة في بنغلادش لوكالة فرانس برس ان تميم شودري المتواري عن الانظار، وصل الى بنغلادش من كندا قبل ثلاث سنوات وعمل على قيادة وتمويل شبكة جهاديين في البلاد.

ويبلغ شودري الثلاثين من العمر وتشتبه اجهزة الاستخبارات المتخصصة في مكافحة الارهاب بانه كان يقود فصيلا في جماعة مجاهدي بنغلادش، وهي مجموعة اسلامية محلية محظورة متهمة بالتورط في قتل عشرات الاجانب او افراد من اقليات دينية.

وكان خمسة اشخاص مسلحين على الاقل هاجموا في الاول من تموز/يوليو مطعما في حي غولشان الراقي وقتلوا عشرين رهينة غالبيتهم من الايطاليين واليابانيين.

وبعد بضعة ايام على هذا الاعتداء هاجم مسلحون تجمعا لمصلين كانوا يحتفلون بعيد الفطر في شمال بنغلادش ما ادى الى سقوط ثلاثة قتلى.

وقال مسؤول امني طالبا عدم كشف اسمه لوكالة فرانس برس "علمنا ان تميم شودري هو احد مدبري هذين الاعتداءين".

واضاف "لقد درب المتطرفين الذين خططوا للاعتداءين، والمتطرفين التسعة الذين قتلوا" الثلاثاء في عملية دهم للشرطة في ضواحي دكا.

وقال ضابط اخر لفرانس برس ان اجهزة استخبارات اجنبية اعلمت السلطات في بنغلادش بنشاطات شودري.

وتحقق الشرطة لمعرفة ما اذا كانت هناك علاقة بين الفصيل في جماعة مجاهدي بنغلادش الذي يقوده شودري وتنظيم الدولة الاسلامية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب