محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أعلنت شركات فيسبوك ومايكروسوفت وتويتر ويوتيوب (غوغل/ألفابيت) الاثنين تأسيس منتدى الانترنت العالمي لمكافحة الارهاب، في أحدث مبادرة تقوم بها هذه الشركات العملاقة التي تواجه ضغوطا لمنع نشر المحتويات الجهادية.

(afp_tickers)

أعلنت شركات فيسبوك ومايكروسوفت وتويتر ويوتيوب (غوغل/ألفابيت) الاثنين تأسيس "منتدى الانترنت العالمي لمكافحة الارهاب"، في أحدث مبادرة تقوم بها هذه الشركات العملاقة التي تواجه ضغوطا متزايدة لمنع نشر الدعاية الجهادية.

وكانت الشركات الاربع أعلنت في كانون الأول/ديسمبر تأسيس شراكة عالمية لمكافحة المحتويات "ذات الطابع الارهابي".

وقالت الشركات في بيان ان المنتدى "يضفي الطابع الرسمي ويرسي الهيكلية لمحاور التعاون القائمة او المقبلة بين مؤسساتنا".

وأضافت انه "من خلال عملنا سويا ومن خلال تقاسمنا لأفضل الأدوات التكنولوجية والتنظيمية التي تطورها كل من شركاتنا، يمكننا ان نؤثر بشكل افضل على التهديد الناجم عن المحتوى الارهابي على الانترنت".

كذلك فإن هذا المنتدى يمكن ان يتعاون مع شركات ناشئة و"مع مجموعات منبثقة من المجتمع المدني واساتذة جامعيين وحكومات ومنظمات مثل الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة".

واوضحت الشركات الاربع ان عمل المنتدى سيركز على الحلول التكنولوجية --ولا سيما عبر تعليم الماكينات "ماشين ليرننغ" على رصد المحتويات الارهابية والقيام بابحاث لتحسين وسائل ازالة المحتويات الجدلية وتطوير خطابات مضادة للدعاية الجهادية-- وتقاسم المعارف بين الشركات والهيئات الاطراف في هذه المبادرة.

وتأتي هذه المبادرة في الوقت الذي رفعت فيه الولايات المتحدة والمفوضية الاوروبية وسواهما الصوت عاليا لمطالبة شبكات التواصل الاجتماعي ببذل مزيد من الجهود لمكافحة الدعاية الجهادية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب