محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شاشة تظهر عليها قائمة فيروسات معلوماتية في مختبر الأمن في المعهد الوطني الفرنسي لأبحاث علوم الحاسوب في رين في فرنسا

(afp_tickers)

أعلنت شركات دولية كبرى الثلاثاء تعرضها لهجوم معلوماتي بدأ في روسيا واوكرانيا وانتقل الثلاثاء الى غرب أوروبا.

وأكدت شركة النقل البحري الدنماركية "ميرسك" وشركة الاعلانات البريطانية "دبليو بي بي" والشركة الصناعية الفرنسية "سان غوبان" تعرضها للهجوم الالكتروني موضحة انها قامت بحماية برامجها المعلوماتية لتفادي فقدان محتمل لأي بيانات.

وقالت المتحدثة باسم "ميرسك" كونسبسيون بو ارياس لفرانس برس ان "معظم أنظمتنا المعلوماتية تعطلت في كل الأقسام بسبب فيروس. نواصل تقييم الوضع. نعطي الأولوية لأمن عملياتنا".

وقال متحدث باسم "سان غوبان" لفرانس برس إن الشركة تعرضت لاختراق معلوماتي، و"عزلنا أنظمة الحاسوب لحماية معلوماتنا" كإجراء امني.

وأعلنت "دبليو بي بي" في تغريدة ان أنظمة المعلوماتية في العديد من شركاتها تضررت "بما يشتبه بأنه هجوم معلوماتي. سنتخذ التدابير المناسبة ونعلن عن أي جديد".

والمجموعات الثلاث هي أول شركات كبرى تعرضت للاختراق بما يعتقد أنه فيروس مرفق بطلب فدية من نوع "بتيا" رصد أولا في روسيا وأوكرانيا.

وقال نيكولا دوفيناج من قسم الجريمة الإلكترونية في الجيش الفرنسي إن الأمر "يشبه وباء الرشح في الشتاء. سنتعرض للعديد من هذه الهجمات الفيروسية في الأشهر المقبلة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب