محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منصة نفطية في البحر على بعد 500 كيلومتر من كراكاس

(afp_tickers)

أعلنت شركة النفط الفنزويلية التي تسيطر على احتياطات النفط الخام الأكبر في العالم، الجمعة أنها بدأت دفع 842 مليون دولار كجزء من تسديد ديون ستستحق عام 2020.

واعتبرت نتائج تخلف شركة النفط الوطنية "بي دي في اس ايه" عن الدفع كارثية مع عمل منشآت تكرير النفط بأقل من نصف قدراتها فيما تشير التقديرات إلى أن انتاج النفط بات أقل من مليوني برميل في اليوم.

وأصر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الذي تعاني بلاده من ركود وتضخم مرتفع للغاية، على أن حكومته ستستمر في الوفاء بالتزاماتها الدولية رغم تراجع الواردات.

وأفاد بيان شركة النفط الوطنية أنها "تؤكد على قدرتها التامة الوفاء بالتزاماتها رغم الحرب الاقتصادية وفرض عقوبات غير مبررة (على فنزويلا) من قبل دونالد ترامب،" في إشارة إلى الرئيس الأميركي.

وأضافت "رغم العقوبات غير القانونية وغير الشرعية والحصار المالي العدائي، إلا اننا بدأنا التحويلات إلى المصارف المعنية".

وأوضحت الشركة أن التحويلات المصرفية بدأت لما مجموعه 841,88 مليون دولار إلى حسابات مصرف "جاي بي مورغان" الاميركي.

وستستحق الدفعات الرئيسية المقبلة الى الدائنين في نيسان/ابريل المقبل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب