محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحافي في الاليزيه في باريس في 31 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين ان شعبية الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس حكومته ادوار فيليب تراجعت في نهاية آب/اغسطس للشهر الثاني على التوالي.

وافاد الاستطلاع الذي اجراه معهد "يوغوف فرنسا" لحساب موقعي "هافبوست" و"سينيوز" ان شعبية ماكرون تراجعت في آب/اغسطس اذ بلغت نسبة الآراء المؤيدة له ثلاثين بالمئة، مقابل 43 بالمئة في نهاية حزيران/يونيو و36 بالمئة في نهاية تموز/يوليو.

واشار الاستطلاع الى ان هذا التراجع سجل خصوصا في صفوف مؤيدي الحزب الاشتراكي ومن الآراء المؤيدة ودعاة حماية البيئة (39 بالمئة، -8 نقاط خلال شهر).

وبين انصار الوسط، يلقى ماكرون تأييد 75 بالمئة من الفرنسيين (-6 نقاط) لكن شعبيته تحسنت بين مؤيدي الجمهوريين (45 بالمئة، +6 نقاط).

اما انصار اليسار المتطرف فلم يبد سوى 12 بالمئة منهم آراء ايجابية (-7 نقاط)، وفي صفوف اليمين المتطرف عبر 9 بالمئة عن آراء مؤيدة له (-5 نقاط).

ويواجه رئيس الحكومة ايضا تراجعا في شعبيته اذ لم يبد سوى 32 بالمئة آراء جيدة في ادائه، مقابل 39 بالمئة في نهاية حزيران/يونيو و37 بالمئة في نهاية تموز/يوليو.

ولدى الجمهوريين، لم يطرأ تغيير كبير على نسبة مؤيديه التي بلغن 46 بالمئة (اقل بنقطة واحدة)، لكنها ارتفعت الى 84 بالمئة بين انصار الوسط (+7 نقاط) ومؤيدي الحزب الاشتراكي دعاة حماية البيئة (43 بالمئة، زيادة قدرها نقطتان).

في المقابل تراجعت شبيعة فيليب بين مؤيدي اليمين المتطرف (8 بالمئة، -17 نقطة) واليسار المتطرف (13 بالمئة، -3 نقاط).

واجري الاستطلاع الذي شمل 1003 اشخاص في 28 و29 آب/اغسطس قبلالمقابلة التي اجرتها مجلة لوبوان مع الرئيس الفرنسي الذي تحدث فيها عن اصلاح قانون العمل.

ليب/اا

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب