محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب، 26 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

كشف استطلاع للرأي أعده مركز "بيو للبحوث" في 37 بلدا، ان شعبية الرئيس الأميركي دونالد ترامب متدنية كثيرا في الخارج، ما عدا في روسيا وإسرائيل اللتين تفوق ثقتهما به ثقتهما بباراك أوباما ايام حكمه.

وأـوضح الاستطلاع ان 22% فقط ممن سئلوا آراءهم، اعلنوا انهم يثقون بإدارة دونالد ترامب في القضايا العالمية. ولكن هذه النسبة بعيدة جدا عن نسبة 64% ممن كانوا يثقون بباراك اوباما في السنوات الأخيرة من رئاسته.

وعلق المركز على هذه النتيجة بالقول ان "جزءا من الرأي العام الذي يبدي رأيا إيجابيا إزاء الولايات المتحدة، تراجع في مختلف بلدان أميركا اللاتينية وأميركا الشمالية وأوروبا وآسيا وأفريقيا".

واوضح الاستطلاع ان حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وآسيا وكذلك في كندا والمكسيك، عبروا عن تراجع الثقة بالرئيس الأميركي.

روسيا وإسرائيل هما البلدان الوحيدان اللذان أكد فيهما المستطلعون ان ثقتهم بترامب تفوق ثقتهم بأوباما.

وحول بعض المبادرات المحددة التي قام بها ترامب، قال 76% من المستطلعين انهم يعارضون مشروعه لبناء جدار على الحدود مع المكسيك، من أجل منع مرور المجرمين والمهاجرين غير الشرعيين او المخدرات الى الولايات المتحدة، كما قال الرئيس الاميركي.

وكشف الاستطلاع نسبة معارضة مماثلة تتعلق بعزمه على الانسحاب من المعاهدات التجارية الدولية، واتفاق باريس حول المناخ او منع رعايا ستة بلدان مسلمة من دخول الأراضي الأميركية.

ولم يفعل ترامب ما هو أفضل على الصعيد الشخصي. فقد أوضح بيان أرفق بالاستطلاع ان "الرئيس الجديد في البيت الابيض هو في رأي معظم الذين سئلوا آراءهم في العالم، شخص متعجرف وغير متسامح، وبالتالي خطر".

واضاف البيان "من النقاط الايجابية، حصل على أفضل معدلات الشعبية لصورة الرجل القوي. ويعتبر عدد أقل من الاشخاص انه يتمتع بكاريزما وكفاءة عالية او يكترث للناس العاديين".

وفي الولايات المتحدة، منح استطلاع للرأي نشرت نتائجه شبكة سي.بي.اس الاسبوع الماضي، دونالد ترامب الذي بلغت شعبيته أدنى مستوياتها منذ وصل الى الحكم، 36% من الاراء المؤيدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب