محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحافي في باريس في 16 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

سجّلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تراجعا كبيرا في تموز/يوليو، إذ انخفضت نسبة الراضين عن اداء الرئيس الجديد بنسبة 10 نقاط مئوية من 64% الى 54%، بحسب ما أفاد استطلاع نشرته لوجورنال دو ديمانش الاحد.

كما أظهر الاستطلاع الذي اجراه المعهد الفرنسي للرأي العام (إيفوب) ان شعبية رئيس الوزراء إدوار فيليب تراجعت بدورها بقوة، بحيث انخفضت نسبة الراضين عن ادائه بنسبة 8% في شهر واحد: من 64% في حزيران/يونيو الى 56% في تموز/يوليو.

وفي ما خص ماكرون قال 47% ممن شملهم الاستطلاع انهم "راضون الى حد ما" عن اداء الرئيس (مقابل 54% في حزيران/يونيو) بينما قال 7% منهم ان "راضون للغاية" عن ادائه، (مقابل 10% في حزيران/يونيو)، اي ما يمثل تراجعا عاما بنسبة 10 نقاط مئوية لهاتين الفئتين.

بالموازاة فان نسبة غير الراضين على اداء الرئيس ارتفعت من 35% في حزيران/يونيو الى 43 في تموز/يوليو، وقد توزع هؤلاء على فئتين هما "غير الراضين بالمرة" (15% في تموز/يوليو مقابل 12% في حزيران/يونيو) و"غير الراضين الى حد ما" (من 23% الى 28%).

ورفض 3% ممن شملهم الاستطلاع الادلاء برأيهم، علما بأن نسبة هؤلاء كانت 1% في حزيران/يونيو.

أما بالنسبة الى فيليب فقال 52% ممن شملهم الاستطلاع انهم "راضون الى حد ما" عن اداء رئيس وزرائهم (مقابل 59% قبل شهر) و4% قالوا انهم "راضون للغاية" عن ادائه (مقابل 5% قبل شهر)، ما يعني ان نسبة التأييد لرئيس الوزراء تراجعت في شهر من 64% الى 56%.

وفي ما خص غير الراضين عن اداء رئيس الوزراء فان 27% ممن شملهم الاستطلاع قالوا انهم "غير راضين الى حد ما" (+3%) و10% قالوا انهم ""غير راضين بالمرة" عن ادائه (+2%).

وأوضح معهد إيفوب ان الاستطلاع اجري عبر الهاتف والانترنت، بين 17 و22 تموز/يوليو، على عينة من 1947 شخصا تمثّل الناخبين الفرنسيين، بحسب نظام الحصص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب