أ ف ب عربي ودولي

لافتة امام مكان انعقاد فعالية لنيكول كوشنر ماير، شقيقة المستشار في البيت الابيض جاريد كوشنر للترويج لمشروع عقاري، الاحد 7 ايار/مايو 2017 في شنغهاي

(afp_tickers)

حضت شقيقة المستشار الكبير في البيت الابيض جاريد كوشنر الاحد الاثرياء الصينيين على شراء عقارات عبر برنامج مثير للجدل يمنح الاقامة في الولايات المتحدة مقابل الاستثمار.

وقامت شقيقة كوشنر، نيكول كوشنر ماير، بزيارة الى بكين السبت وشنغهاي الاحد سعيا للحصول على اكثر من 150 مليون دولار من الاستثمارات في مجمع شقق فخمة في نيوجيرزي.

وجاريد كوشنر (36 عاما) هو مستشار رفيع للرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره وصاحب نفوذ واسع في ما يتعلق بالسياسات المحلية والخارجية. وكان انسحب من الشركة العائلية في كانون الأول/ديسمبر لينضم إلى الإدارة الأميركية الجديدة.

إلا أن استخدام عائلته لبرنامج الهجرة مقابل الاستثمار الأميركي المعروف باسم "اي بي-5" لجذب الاستثمارات الصينية يسلط الأضواء على علاقته كمسؤول في البيت الأبيض بالشركات.

ويمنح البرنامج الأجانب إقامة دائمة أو ما يعرف بـ"غرين كارد" مقابل استثمارات تبلغ قيمتها نصف مليون دولار في عمل تجاري أميركي يتعين من خلاله كذلك توفير عشر فرص عمل في الولايات المتحدة.

وقالت ماير امام قرابة مئة مستثمر محتمل في فندق فورسيزنز في شنغهاي ان جدها وصل الى الولايات المتحدة كلاجىء فقير وعمل نجارا قبل ان يؤسس امبراطورية عقارية.

لكن بامكان المستثمرين تسريع هذه العملية عبر شراء شقق في مجمع يضم 1476 وحدة سكنية في نيوجيرزي من المتوقع ان ينطلق مطلع العام 2018.

والدعوات للاستثمار خلال هذه المناسبة التي نظمتها وكالة للهجرة تعترف بها الحكومة الصينية تسلط الضوء مجددا على ارتباط المشاريع بعائلة ترامب، وتثير المخاوف من تضارب مصالح.

وتلقى الحاضرون تطمينات من محام اميركي بانه رغم تشديد لهجته في ملف الهجرة، الا ان الرئيس الاميركي ترامب يعتبر احد ابرز صانعي القرار في برنامج "اي بي-5" ومن غير المرتقب ان يدخل تغييرات عليه في المستقبل القريب، ما يمهد الطريق امام الحصول على الاقامة في الولايات المتحدة.

- "يعني الكثير للعائلة"-

أفاد تقرير اوردته صحيفة "نيويورك تايمز" كذلك أن تحرك شركات العقارات "يؤكد ارتباطاتها بكوشنر في وقت تسعى إلى جذب المستثمرين".

وأضاف أن ماير قالت في حديثها أمام أكثر من مئة مستثمر في أحد فنادق بكين إن المشروع "يعني الكثير لي ولعائلتي" حيث اشارت الى منصب أخيها السابق كرئيس تنفيذي لمجموعة شركات كوشنر.

وستروج مجموعة شركات كوشنر للاستثمار فيها كذلك في مدينتي شنزن وغوانغتشو جنوب البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع المقبلة، بحسب وكالة الهجرة.

ومشروع الشقق السكنية المعروف باسم "وان جورنال سكوير" سيتضمن أيضا منشآت ترفيه وملاعب للاطفال ومستشفى بيطري بحسب موقع وكالة الهجرة الصينية الالكتروني.

وشددت المداخلات الاحد على اوجه التشابه بين هذا المشروع وآخر لشركة ترامب على بعد عشر دقائق من تلك المنطقة.

والصور التي عرضت خلال الاجتماع تظهر ملصقات كتب عليها شعار "الحكومة تدعمه، ومطور عقاري شهير يبنيه".

وفيما بدا تطبيق برنامج "اي بي-5" عام 1990 بهدف تحفيز الاقتصاد الأميركي من خلال ايجاد فرص عمل إضافية وتشجيع المستثمرين الأجانب إلا أن منتقديه يرون أنه يبيع الجنسية الأميركية.

وعام 2014، صدرت 90 بالمئة من تأشيرات البرنامج لصالح مواطنين صينيين عندما استهلك حصته البالغة عشرة آلاف تأشيرة دخول.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي