محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

(afp_tickers)

قدم محاميان دعوى الى النيابة الفدرالية الالمانية الاثنين ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتهمة ارتكاب جرائم حرب عن التجاوزات التي يتهم الجيش التركي بارتكابها في مدينة جيزره التركية ذات الغالبية الكردية.

ويمثل المحاميان بريتا ادير وبترا درفيشاج اهالي شخصين قتلا في المدينة جنوب شرق تركيا التي شهدت معارك عنيفة وحظرا للتجول من كانون الاول/ديسمبر الى اذار/مارس ونائب من حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للاكراد هو كذلك ضحية لهذه الجرائم المفترضة.

تتعلق الشكوى كذلك بارتكاب جرائم ضد الانسانية وتحظى بتأييد عدد من النواب الالمان من حزب "داي لنكي" اليساري الراديكالي ومنظمات مدافعة عن حقوق الانسان.

ويقول المحاميان ان موكليهما يعتبرون ان "لديهم واجبا اخلاقيا برفع الشكوى هنا في المانيا عن جرائم حرب منهجية ارتكبت في تركيا".

وتتحدث الشكوى عن تجاوزات ارتكبت في جيزره حيث قتل 178 شخصا لجأوا الى المغاور وعثر على جثثهم محترقة. وقال المحاميان ان جنودا اتراكا اما رشوا مداخل المغاور بالبنزين ثم اضرموا النار او قتلوا المدنيين بالاسلحة الثقيلة ثم احرقوا جثثهم.

وتستهدف الشكوى مسؤولين اتراكا اخرين ولا سيما رئيس الوزراء السابق احمد داود اوغلو، وفق وكالة الانباء الالمانية "دي بي اي".

اغلق الجيش والشرطة التركيان في 14 كانون الاول/ديسمبر كل مداخل المدينة التي يسكنها 120 الف شخص والقريبة من الحدود مع سوريا والعراق بدعوى اخراج انصار حزب العمال الكردستاني المحظور منها اثر اتهامهم باقامة حواجز واعلنوا "حكما ذاتيا" في تحد للحكومة التركية.

في اذار/مارس اعلنت المؤسسة التركية لحقوق الانسان ان 178 مدنيا على الاقل قتلوا خلال المعارك. وارغم عشرات الالاف من سكان المدينة على مغادرتها. ورفع حظر التجول جزئيا في بداية اذار/مارس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب