محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار الحزب الشيوعي اليوناني يحاولون اسقاط تمثال الرئيس الاميركي الأسبق هاري ترومان خلال تظاهرة في اثينا، الاثنين 16 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

حاولت مجموعة من الطلاب الشيوعيين اليونانيين الاثنين اسقاط تمثال للرئيس الأميركي الراحل هاري ترومان خلال تظاهرة منددة بالولايات المتحدة في اثينا، بحسب الشرطة، وذلك احتجاجا على الضربات الغربية في سوريا.

واطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع لمنع الطلاب من إسقاط التمثال البرونزي البالغ ارتفاعه ثلاثة أمتار بالمناشير الكهربائية والحبال.

وذكرت تقارير إن شخصين على الأقل اصيبا بجروح.

وكان نحو 700 شخص يتظاهرون ضمن احتجاجات على الضربات الجوية في سوريا ليل الجمعة السبت، والتي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

ووضع التمثال عام 1963 تقديرا للرئيس ال33 للولايات المتحدة الذي أقر خطة مارشال للمساعدة الاقتصادية عام 1948 والتي ساهمت في اعادة بناء اليونان بعد أن دمرتها الحرب.

وكثيرا ما تم استهداف تمثال ترومان في تظاهرات معادية للولايات المتحدة في اليونان.

فقد استهدف بقنبلة في 1986 وتم قصه من الساقين بعد عشر سنوات. وفي 1999 أعيد إلى منصته قبيل زيارة رسمية للرئيس الاميركي آنذاك بيل كلينتون إلى اثينا.

وفي اليونان مشاعر معادية للولايات المتحدة بسبب دعم واشنطن للنظام العسكري الذي حكم البلاد بين 1967 و1974.

وترومان أيضا هدف للتنديد لأنه اصدر اوامر بشن الهجمات النووية على هيروشيما وناغازاكي والتي سرعت في استسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب