محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود سوريون يحرقون راية لتنظيم الدولة الاسلامية في القريتين، في محافظة حمص وسط سوريا

(afp_tickers)

ذكرت اسبوعية "ريسبكت" في عددها الذي سيصدر الاثنين ان الشرطة التشيكية تحقق في اول ملف لتشيكي حاول الانضمام الى صفوف تنظيم الدولة الاسلامية.

وافاد المصدر نفسه ان الرجل الذي لم تكشف هويته سلم للسلطات التشيكية بعد ان اوقفته الشرطة التركية في كانون الثاني/يناير في احد المطارات.

وكان يحمل بطاقة سفر لرحلة داخلية تركية الى مدينة قريبة من الحدود السورية. واضاف المصدر انه "اراد الالتحاق بارهابيي تنظيم الدولة الاسلامية. (...) وكان يتصرف بمفرده" ودوافعه غير واضحة.

وتابع المصدر ان الشرطة التركية فرضت "حظرا اعلاميا" على هذه القضية واودع الرجل السجن وقد يحكم بعقوبة من 3 الى 12 سنة.

وقالت القاضية سيمونا كوبوسكوفا للاسبوعية ان "قرار ايداعه السجن اتخذ مؤخرا نتيجة مخاوف من مواصلة انشطته الاجرامية وخطر فراره".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب