محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

في مقهى للانترنت في بكين في 16 كانون الاول/ديسمبر 2015

(afp_tickers)

اغلقت السلطات الصينية عددا من المواقع الاخبارية نشرت معلومات دون تصريح تشمل مسائل اعتبرت حساسة، حسب ما اوردت وسائل اعلام رسمية الاثنين.

واضطرت ابرز المواقع الاخبارية من بينها "سينا " و"سوهو" ونت ايز" وآي فنغ" الى اغلاق حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي وصفحاتها المفتوحة امام الاراء السياسية والاجتماعية بعد تعرضها "لانتقادات حادة" من قبل هيئة مراقبة الانترنت بسبب "نشاطاتها التي لا تحصى والتي تنتهك القوانين والانظمة"، كما اوردت صحيفة "اخبار بكين".

وتابعت الصحيفة ان هذه المواقع "حملت ونشرت كما كبيرا من معلومات الصحف قامت بجمعها وتحريرها" دون ترخيص رسمي مما ادى الى "اثار سلبية"، كما نقلت عن مسؤول لم يذكر هويته في هيئة مراقبة الانترنت.

وتابع المسؤول ان المواقع المعنية ستدفع غرامات، دون اعطاء ايضاحات.

ولن يسمح للصحافيين العاملين في هذه المواقع سوى بنقل اخبار الرياضة او الترفيه وان يستخدموا فقط معلومات نشرتها مواقع رسمية مثل وكالة الصين الجديدة لكل ما يتعلق بالمعلومات السياسية او المسائل الامنية.

وفي الربع الثاني من العام 2016، اغلقت السلطات الصينية او سحبت تراخيص 1475 موقعا على الانترنت وازالت 12 الف "مضمون غير شرعي"، كما اعلنت الادارة الصينية للانترنت الجمعة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب