محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عربة القطار التي تعرضت للتخريب في سويسرا

(afp_tickers)

افادت صحيفة بليك السويسرية الاثنين بأن المرأة البالغة من العمر 34 عاما والتي فارقت الحياة متأثرة بجروحها اثر هجوم داخل قطار السبت في سويسرا، هي من الجنسية الكرواتية ومطلقة وأم لولدين عمرهما سبع وعشر سنوات.

وقد تم التعريف عنها بأنها يانيا س.، وقالت جارتها ان الضحية لم تكن على ما يبدو تعرف قاتلها الذي استخدم سائلا قابلا للاشتعال لاضرام النار داخل احدى عربات قطار كان يقوم برحلة شمال شرق سويسرا. واقدم المعتدي ايضا على طعن عدد من الركاب.

وقالت يلينا كاران جارة الضحية، للصحيفة "اعتقد ان يانيا وجدت فقط في المكان الخطأ وفي التوقيت الخطأ".

اما الشرطة التي لم تقدم معلومات عن هوية الضحايا او المعتدي، فقالت من جهتها انها تجهل حتى الان ما اذا كان هذا الاخير يعرف واحدا او اكثر من الاشخاص الذين هاجمهم، ام انه نفذ الهجوم عشوائيا.

وعرفت وسائل الاعلام عن المعتدي بأنه سيمون س. (27 عاما)، وقد فارق الحياة متأثرا بجروحه.

وأصيب خمسة أشخاص في الهجوم هم مراهقة (17 عاما) لا تزال بين الحياة والموت، وفتاة في السادسة من العمر حالتها الصحية خطيرة، فضلا عن امرأة تبلغ 43 عاما، ومراهق (17 عاما) ورجل (50 عاما).

ولم يحدد التحقيق حتى الان دوافع المعتدي. وقال المتحدث باسم الشرطة جيان اندريا ريزولي لوكالة فرانس برس "من المبكر جدا" تحديد ذلك، لكنه شدد مجددا على انه لا يوجد له اي دافع سياسي او صلة بالإرهاب.

وقالت الشرطة السويسرية الاثنين انها دهمت شقة المعتدي في ليشتنشتاين.

ونقلت صحيفة بليك عن جيران المعتدي، ان سيمون س. كان رجلا "وحيدا".

وقال احد الاشخاص الذين عرفوه "كان رجلا هادئا، لطيفا، لكن كان لدي شعور بأنه لم يكن مرتاحا مع نفسه". واضاف "تشعرون بأنه كان محط سخرية طوال حياته (...) لم يكن لديه أصدقاء، وكان وحيدا معظم الاحيان (...) لم يكن ابدا يرد التحية الصباحية".

وافادت الصحيفة ان المعتدي كان يعمل بدوام جزئي لدى أحد تجار قطع غيار السيارات.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب