محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ترامب امام ضريح الرئيس السابق جيرالد فورد في غراند رابيدز بولاية ميشيغان، الجمعة 30 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

خرجت صحيفة "يو اس ايه توداي" الاميركية الجمعة عن التقليد الذي تتبعه منذ تأسيسها بعدم اخذ موقف في السباق الى البيت الابيض، ودعت الناخبين الى "عدم الانجرار وراء ديماغوجي خطير" والى رفض الجمهوري دونالد ترامب.

لكنها لم تقدم في المقابل دعمها للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون لان هيئة التحرير لم تصل الى اجماع حول ذلك.

وكتبت الصحيفة متوجهة الى الناخبين "اذهبوا للتصويت، لكن بكل بساطة ليس لدونالد ترامب"، مضيفة "ليس مهما ما ستفعلون، المهم الا تنجروا وراء ديماغوجي خطير".

و"يو اس ايه توداي" التي تعد بين الصحف الاوسع انتشارا في الولايات المتحدة لم تعبر عن موقف من الانتخابات الرئاسية طوال 34 عاما منذ تأسيسها.

وقالت هيئة التحرير في نص ارفق بافتتاحية تحمل عنوان "لا تصوتوا لترامب"، "في الماضي لم نجد ما يبرر تغيير مقاربتنا"، في حين ان الوضع بات مختلفا اليوم.

واضافت الافتتاحية "بحسب اجماع هيئة التحرير، فان (الملياردير) غير مؤهل للرئاسة".

وكتبت الصحيفة "منذ اليوم الذي اعلن فيه ترشيحه قبل 15 شهرا وحتى اول مناظرة رئاسية هذا الاسبوع، اظهر ترامب عدة مرات انه لا يتمتع بالاطباع الهادئة ولا بالمعرفة او النزاهة التي تحتاجها الولايات المتحدة لدى رؤسائها".

وبحسب الصحيفة فان ترامب "متقلب وغير مؤهل لكي يكون قائدا اعلى" للقوات المسلحة كما انه "كاذب". بالاضافة الى ذلك، انه "يتكلم بدون تفكير ويعتمد الافكار المسبقة" وقد اضفى طابعا فظا على الحوار الوطني ولم يكن صريحا مع الناخبين في عدة قضايا مثل بيانات ضرائبه.

ورفض الملياردير الاميركي حتى الان تقديم بيانات ضرائبه كما يفعل المرشحون، بحجة انه يخضع لتدقيق حسابات من اجهزة الضرائب الاميركية.

وفي مقالة نشرت في موازاة ذلك في الصحيفة، اكد المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس مايك بنس ان الملياردير الاميركي "مستعد لقيادة" البلاد.

و"يو اس ايه توداي" هي اخر صحيفة تتخذ موقفا ضد ترامب بعد "نيويورك تايمز" التي اعلنت دعمها لهيلاري كلينتون في نهاية الاسبوع الماضي.

كما ان عدة صحف محلية محافظة مثل "ذي اريزونا ريبابليك" و"سينسيناتي انكوايرر" و"دالاس مورنينغ نيوز" انهت تقليدا من دعمها على مدى عقود لمرشح الحزب الجمهوري لكي تساند كلينتون.

وعلى عادته رد الملياردير الاميركي عبر تويتر وكتب في تغريدة "الناس يتحلون فعليا بالذكاء لالغاء اشتراكاتهم في صحيفتي دالاس واريزونا والان ستفقد +يو اس ايه توداي+ قراء!".

واعلنت صحيفة "اريزونا ريبابليك" الخميس انها تلقت تهديدات وشهدت الغاء اشتراكات لانها قدمت دعمها لمرشح ديموقراطي للمرة الاولى منذ تأسيسها في 1890. كما شهدت صحيفتا "سينسيناتي" و"دالاس" الغاء اشتراكات.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب