محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها وكالة الانباء الارجنتينية لصدامات بين الشرطة ومتظاهرين في بوينوس آيرس في 14 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

اندلعت صدامات الخميس بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يحتجون امام البرلمان في بوينوس آيرس على تعديل في نظام التقاعد، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.

وساد توتر داخل الجمعية الوطنية ايضا حيث كان النواب يستعدون للمصادقة على نص اعتمده مجلس الشيوخ سابقا. لكن في نهاية المطاف، تم تأجيل التصويت بعد تسلل معارضين للمشروع الى قاعة البرلمان.

وتقول النقابات والمعارضة أن اصلاح القانون سيؤثر على القدرة الشرائية للمتقاعدين البالغ عددهم 17 مليون شخص، لأن الزيادات المقررة ليست كافية في بلد تتجاوز فيه نسبة التضخم 20 بالمئة منذ عشر سنوات.

وبدأت الحكومة الارجنتينية المضطرة لخفض العجز المرتفع في الميزانية، اصلاح نظام المعاشات التقاعدية السخية، الامر الذي يفترض ان يسمح بخفض الميزانية حوالى خمسة مليارات يورو.

وكان من المفترض أن يتم التصويت على المشروع الأسبوع المقبل، لكن تقديمه إلى الخميس أدى إلى حراك عفوي. واحتج عشرات الآلاف من الاشخاص الاربعاء في وسط العاصمة ضد المشروع، دون وقوع حوادث تذكر.

وذكر صحافيو فرانس برس ان شرطة مكافحة الشغب اطلقت الرصاص المطاطي واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، ما أدى الى وقوع اصابات طفيفة في صفوف المحتجين.

وأوقفت الشرطة الخميس القبض على حوالى عشرين متظاهرا كانوا يرشقون الشرطة بالحجارة وأتلفوا سيارات وأحرقوا حواجز مشكلة من حاويات قمامة، فضلا عن تحطيم الواجهات الزجاجية.

ودافع رئيس الوزراء الارجنتيني ماركوس بينيا عن مشروع القانون قائلا انه السبيل الوحيد لانقاذ نظام المعاشات التقاعدية.

وقال بعد تأجيل التصويت انه كان سيشاور البرلمانيين لتحديد موعد لمتابعة دراسة النص. كما ندد باعمال العنف التي قام بها المتظاهرون الذين وصفهم بانهم اقلية من الارجنتينيين، واتهم المعارضة بالتحريض على العنف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب