محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جدار كتب عليه "الموت للاغنياء" بعد تظاهرة ضد سياسة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في مدينة مونبيلييه (جنوب) في 14 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

تخللت تظاهرة ضد الحكومة شارك فيها بين الف والفي شخص السبت، صدامات بين قوات حفظ النظام والمحتجين الذين جاؤوا من مختلف القطاعات في مدينة مونبيلييه بجنوب فرنسا.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية انه تم توقيف 51 شخصا.

وبدأت المواجهات مع انطلاق التظاهرة التي قالت الشرطة ان عدد المشاركين فيها كان يبلغ الف شخص بينما اكد المنظمون انهم الفا شخص.

وذكر صحافيون من وكالة فرانس برس ان نحو مئتي متظاهر يغطون وجوههم تواجهوا مع رجال الشرطة الذين نشروا باعداد كبيرة بعد ظهر السبت.

وردد المتظاهرون الشباب هتافات بينها "الشرطة الوطنية ميليشيا العاصمة!" وطالبوا "بمزيد من المقاعد" في الجامعات.

ورشق المحتجون رجال الشرطة بمقذوفات بينها زجاجات دخانية وعبوات الوان. وردت قوات الامن باستخدام الغاز المسيل للدموع، وقطعت المسار الذي كان مقررا للتظاهرة.

ودفع ذلك المحتجين في التظاهرة التي ضمت خصوصا شبانا فوضويين ومعارضين للقانون المتعلق بدخول الجامعة وناشطين مدافعين عن حقوق المهاجرين، الى اطلاق هتافات ضد "قمع الشرطة".

واتبعت التظاهرة بعد ذلك مسارا آخر عبر وسط المدينة حيث تم تحطيم واجهات عدد من المحلات في الشوارع التجارية، كما ذكر صحافيون من فرانس برس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب