محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تبكي فوق نعوش تحمل رفات ضحايا مجزرة سريبرينيتسا التي وقعت في 1995 بعد اعادتها لدفنها في البلدة في 11 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعلن مكتب الادعاء في صربيا الاثنين توجيه الاتهام الى خمسة اشخاص بتعذيب وارتكاب جرائم حرب بحق 20 مدنيا غالبيتهم من المسلمين الصرب في تسعينيات القرن الماضي في البوسنة.

وجاء في القرار الاتهامي ان مجموعة من القوات شبه العسكرية اوقفت في 27 شباط/فبراير 1993 قطارا في قرية ستربسي عند الحدود مع البوسنة وانزلت منه 20 راكبا غالبيتهم من المسلمين الصرب واقتادتهم الى فيسيغراد في شرق البوسنة حيث قامت بتعذيبهم وتصفيتهم جميعا، والقت بجثثهم في نهر درينا.

والضحايا جميعهم من سكان منطقة سنجق ذات الغالبية المسلمة في غرب صربيا والمحاذية للبوسنة، والتي كانت تشهد في ذلك الوقت حربا قومية دينية بين مسلمين وصرب وكرواتيين.

وتم توقيف 16 شخصا يشتبه بانتمائهم الى المجموعة شبه العسكرية في 2014 في صربيا وفي مناطق الحكم الذاتي الصربية في البوسنة.

وتمت محاكمة 11 من المتهمين في سراييفو، أقر أحدهم بالتهم الموجه اليه وحكم عليه بالحبس 5 سنوات في 2016 بعد توصله الى اتفاق مع الادعاء.

وفي 2002 اصدرت محكمة في مونتينيغرو حكما بالحبس 15 عاما بحق احد افراد المجموعة.

واصدرت محكمة الجزاء الدولية التابعة للامم المتحدة حكما بالحبس مدى الحياة بحق قائد المجموعة ميلان لوكيتش لارتكابه جرائم حرب خلال حرب البوسنة بين 1992 و1995، الا انه لم يصدر حكم بحقه في قضية مجزرة سرتبسي.

الا ان شقيقه غويكو لوكيتش هو أحد المتهمين الخمسة الذين تم توجيه التهم اليهم مؤخرا.

وحصدت حرب البوسنة (1992-1995) بين الكرواتيين والمسلمين والصرب أرواح حوالى 100 الف شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب