أ ف ب عربي ودولي

جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب

(afp_tickers)

يزور صهر الرئيس الاميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر الاثنين العراق بمرافقة الجنرال جو دانفورد رئيس اركان الجيوش الاميركية المشتركة للقاء قادة البلاد وبحث مسار الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية، وفقا لمصادر رسمية.

وتتزامن الزيارة مع مواصلة القوات العراقية عملية استعادة السيطرة على الموصل من قبضة الجهاديين، والتي واجهت مؤخرا انتقادات كونها ادت الى مقتل مدنيين في الجانب الغربي من المدينة.

والزيارة هي الاولى الى العراق لكوشنر الذي لم يمارس على غرار الرئيس، اي نشاط سياسي قبل وصوله الى البيت الابيض.

وقال الكابتن غريغ هيكس المتحدث باسم رئيس هيئة الاركان المشتركة، في بيان ان "الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الاركان المشتركة، طلب من كوشنر ومستشار الامن الداخلي للبيت الابيض توم بوسرت مرافقته في الرحلة".

واضاف ان "دعوة الجنرال دانفورد لكوشنير وبوسرت للاجتماع مع القادة العراقيين وكبار المستشارين الأميركيين، وزيارة القوات ميدانيا لتلقي اخر المعلومات عن الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا".

وتابع "اضافة الى تلقيه ايجازا عن المستجدات، يزور كوشنر العراق نيابة عن الرئيس للتعبير عن دعم الاخير والتزامه تجاه حكومة العراق والاميركيين المشاركين حاليا في الحملة".

من جهته، اكد المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العقيد ليث النعيمي لفرانس برس حصول الزيارة قائلا "وصلوا الى بغداد وسيلتقون وزير الدفاع".

وتابع "نحن بانتظار هذا اللقاء".

ولم يتسن الحصول على تأكيد من رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية حول وصول الوفد او برنامج الزيارة.

وتتولى الولايات المتحدة قيادة التحالف الدولي الذي يشن ضربات ضد معاقل الجهاديين اضافة الى دعم القوات التي تقاتلهم في العراق وسوريا.

-معركة استعادة الموصل-

وتخوض القوات العراقية معركة شرسة في الجانب الغربي لمدينة الموصل منذ الشهر الماضي، دفعت نحو مئتي الف شخص الى الفرار من ثاني اكبر مدن البلاد.

وقد بدأت القوات العراقية عملية كبرى لاستعادة الموصل في تشرين الاول/اكتوبر، تمكنت خلالها السيطرة على الجانب الشرقي الذي يعد اقل كثافة سكانية، قبل ان تتوجه الى الجانب الغربي من نهر دجله.

واقرت قوات التحالف باحتمال تورطها في سقوط ضحايا مدنيين في هذه المدينة لكنها حملت تنظيم الدولة الاسلامية مسؤولية ذلك قائلة ان الجهاديين جمعوا المدنيين في المكان.

ويتمتع كوشنر (36 عاما) بنفوذ كبير في السياسات الداخلية والخارجية للادارة الجديدة، وكان الوسيط الرئيسي بين ترامب والحكومات الأجنبية خلال الحملة الانتخابية العام 2016.

وبين المهام التي اوكلت لكوشنر القيام بدور في جهود السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وهو ما يفعله السياسيون طوال عقود.

وتلعب ايفانكا زوجة كوشنر البالغة من العمر 35 عاما، دورا رئيسيا في تقديم المشورة لوالدها الرئيس الاميركي.

وايفانكا تتواجد بشكل منتظم في البيت الابيض منذ انتخاب ترامب، واصبحت مساعدا رسميا للرئيس الاسبوع الماضي وسط اتهامات تتعلق باحتمال تضارب المصالح بما في ذلك الاعمال التجارية للزوجين بقيمة مئات الملايين من الدولارات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي