محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرها مكتب رئيس الوزراء العراقي تظهر حيدر العبادي (وسط) خلال لقائه بوفد اميركي رفيع يضم الجنرال جو دانفورد وجاريد كوشنر وتوم بوسرت والسفير دوغلاس سيليمان، في بغداد الاثنين 3 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

التقى جاريد كوشنر، صهر الرئيس الاميركي دونالد ترامب ومستشاره، في اربيل الثلاثاء رئيس كردستان العراق مسعود بارزاني يرافقه مسؤول عسكري اميركي رفيع، وذلك في اليوم الثاني من زيارتهما للعراق.

وتظهر زيارة كوشنر للعراق ثقة الرئيس الاميركي به بعدما بات احدى اقوى الشخصيات في واشنطن رغم افتقاره الى الخبرة السياسية قبل انتخاب ترامب.

والتقى كوشنر في اربيل، عاصمة كردستان العراق، العديد من المسؤولين المحليين في مقدمهم الرئيس بارزاني ورئيس الوزراء نيجرفان بارزاني ونجل رئيس الاقليم مسرور بارزاني، يرافقه رئيس اركان الجيوش الاميركية جوزف دانفورد.

ولم يدع الصحافيون لتصوير الاجتماع الذي وصفه مسرور بارزاني على حسابه في تويتر بانه كان "اجتماعا مثمرا"، مشيرا الى انه تم خلاله "البحث في التقدم المحرز في الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية وخطط اليوم التالي" لتحرير الموصل من التنظيم الجهادي.

والاثنين، التقى كوشنر ودانفورد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الدفاع عرفان الحيالي في بغداد وتم البحث في عملية التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وتواصل القوات العراقية هجومها الذي بدأته في 19 شباط/فبراير لاستعادة الشطر الغربي من مدينة الموصل، آخر معقل للجهاديين في العراق. وتشارك القوات الكردية في هذه المعركة لكنها لا تقاتل داخل المدينة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب