محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فرق الانقاذ تبحث عن مفقودين جراء السيول الجارفة التي ضربت منطقة مأدبا جنوب عمان الجمعة، 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

(afp_tickers)

لقي 12 شخصا حتفهم في سيول وامطار غزيرة في الاردن فيما يجري البحث عن ثلاثة مفقودين، طفلة صغيرة فضلا عن اسرائيليين اثنين، حسبما افادت مصادر رسمية اردنية.

وقال إياد العمرو المتحدث باسم الدفاع المدني لفرانس برس إن "عدد ضحايا الأحوال الجوية السائدة والسيول ارتفع إلى 12 حالة وفاة بينهم أحد غطاسي كوادر الدفاع المدني".

وأضاف أن "عمليات البحث جارية عن طفلة مفقودة بعد العثور على جثة واحدة"، مشيرا الى "مشاركة قوات مسلحة اردنية وقوات درك في عمليات البحث".

من جهتها، اكد وزيرة الدولة لشؤون الاعلام المتحدثة الرسمية باسم الحكومة جمانة غنيمات "العثور على اربعة اسرائيليين فقدوا التواصل مع اسرهم وان البحث جار عن اثنين آخرين".

واضافت في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية ان "سفارتنا في تل ابيب تواصلت مع وزارة الخارجية الاسرائيلية لغايات التأكد من المعلومة وطلب اسماء الاسرائيليين المفقودين".

واوضحت انه "لغاية اللحظة، جرى تواصل 4 افراد اسرائيليين مع اسرهم، فيما لا تزال المعلومة بشأن اثنين آخرين غير مؤكدة".

من جهته، اكد متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية إن "لا أخبار" عن اثنين من إلاسرائيليين فقد الاتصال بهما في وادي رام.

وتعد صحراء وادي رم الواقعة على بعد 315 كلم جنوب عمان احدى الوجهات المفضلة للسياح.

وكان محافظ مأدبا حسن القيام اكد ان "فرق الإنقاذ عثرت على جثة فتاة كانت فقدت مع عائلتها مساء أمس جراء السيول في منطقة الهيدان في مأدبا".

واضاف "تبقى فتاة واحدة تتكثف جهود الانقاذ للعثور عليها".

وكان الجيش اعلن السبت ارسال طائرات عمودية للمساعدة في اعمال البحث في منطقة الوالة في مأدبا وناقلات جنود الى منطقة الجفر في معان جنوب المملكة "لإنقاذ مواطنين حاصرتهم السيول".

من جانبه، اكد وزير المياه والري رائد ابو السعود إن "سدود المملكة الرئيسية ال14 خزنت خلال ال48 ساعة الماضية حوالى 26 بالمئة من طاقتها التخزينية الكاملة والبالغة 336 مليون متر مكعب".

وبين الضحايا خمسة أشخاص لقوا حتفهم في مأدبا (32 كلم جنوب عمان) وطفلة في معان (212 كلم) وثلاثة في ضبعا جنوب عمان.

وقامت السلطات الجمعة بإجلاء 3762 سائحا من مختلف الجنسيات كانوا يزورون مدينة البتراء الأثرية جنوب الاردن.

وقررت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة في جميع مدارس المملكة السبت.

ودعت مديرية الأمن العام المواطنين "نظراً للأحوال الجوية السائدة إلى ضرورة الابتعاد عن الأماكن المنخفضة ومجاري السيول والانتقال إلى أماكن أكثر أماناً".

وشهدت البتراء ووادي موسى في الجنوب ومناطق أخرى أمطارا غزيرة وسيولا جارفة.

وكان 21 شخصا لقوا حتفهم قبل اسبوعين غالبيتهم تلامذة مدرسة كانوا في حافلة جرفتها سيول تسببت بها أمطار غزيرة في منطقة البحر الميت.

وبعد أسبوع من الحادث قدم وزير التربية والتعليم الأردني عزمي محافظة ووزيرة السياحة والآثار لينا عناب استقالتيهما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب