محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون عراقيون في شمال تكريت في 22 آذار/مارس 2015

(afp_tickers)

اعلن ناطق باسم رئاسة اركان الجيوش الفرنسية ان فرنسا شنت مساء الاربعاء للمرة الاولى ضربة جوية في منطقة تكريت (شمال العراق)، التي تحاول القوات العراقية استعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال الناطق "وجهنا ضربة مساء امس في اطار مهمة التحالف في منطقة تكريت"، موضحا انها المرة الاولى منذ الهجوم العراقي على تكريت.

ولم يحدد المسؤول الطائرات الفرنسية التي نفذت الضربة او الاهداف التي اصيبت.

وكانت الولايات المتحدة اعلنت قبل بضع ساعات شن غارات مع مقاتلات من قوات الائتلاف الدولي ضد اهداف من التنظيم الجهادي في تكريت "بناء على طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي".

وفي اطار الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية، نشرت فرنسا مقاتلات جوية في الامارات والاردن وانطلاقا من حاملة الطائرات شارل ديغول المتمركزة في مياه الخليج.

ويشارك الاف العراقيين من جنود وشرطيين وعناصر شبه عسكريين موالين للحكومة من بينهم "وحدات الحشد الشعبي" في الهجوم لاستعادة تكريت والذي بدا في الثاني من اذار/مارس.

واتاح الهجوم استعادة السيطرة على مدن مؤدية الى مسقط راس الرئيس السابق صدام حسين وبتطويق بضع مئات الجهاديين الذين لا يزالون متحصنين في تكريت.

الا ان استعادة المدينة اصعب مما كان متوقعات بسبب الدفاعات التي اقامها الجهاديون ومن بينها عدد كبير من العبوات المنتشرة في الطرقات والمباني.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب