محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود صوماليون امام موقع انفجار شاحنة مففخة في وسط مقديشو في 15 تشرين الأول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعلنت واشنطن الجمعة انها شنت غارتين في الصومال ضد تنظيم الدولة الاسلامية ما اسفر عن مقتل اشخاص عدة، وهي المرة الاولى التي تستهدف فيها الجهاديين في هذا البلد حيث تنشط حركة الشباب الموالية للقاعدة.

واكد البنتاغون فى بيان انه "بالتنسيق مع الحكومة الفيدرالية الصومالية، شنت القوات الاميركية ضربات جوية ضد داعش في شمال شرق الصومال، ما اسفر عن مصرع عدة ارهابيين".

وقال انتوني فالفو المتحدث باسم القيادة الاميركية لافريقيا (افريكوم) لوكالة فرانس برس ان الطائرات بدون طيار التي شنت الضربتين، الاولى منتصف الليل بالتوقيت المحلي والثانية في وقت متأخر من صباح الجمعة، "حققت اهدافها".

واضاف "لم يكن هناك مدنيون في مكان قريب"، مؤكدا ان الضربات هي الاولى ضد الجهاديين في الصومال حيث سمح الرئيس دونالد ترامب للبنتاغون في اذار/مارس بشن عمليات لمكافحة الإرهابيين، جوا او برا، لدعم الحكومة الصومالية.

وبعد التفجير الدامي الذي اسفر عن مقتل 358 شخصا على الاقل في منتصف تشرين الاول/اكتوبر في مقديشو، اعلنت واشنطن انها على استعداد لزيادة دعمها للحكومة الصومالية.

ولدى الجيش الاميركي قوة من 400 عسكري على الارض، تشارك في تقديم المشورة والتدريب للقوات الحكومية والدعم اللوجستي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب