محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيف لتظاهرة تاييد لرئيس طاجيكستان امام علي رحمن تحت صورة عملاقة له في دوشانبي، 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

(afp_tickers)

اصدرت طاجيكستان الخميس احكاما بالسجن تصل الى المؤبد على 13 من الاعضاء البارزين في حزب اسلامي معارض معتدل محظور، بحسب ما صرح مسؤولون لوكالة فرانس برس.

وحكمت الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في وسط اسيا بالسجن المؤبد على شخصيتين بارزتين في "حزب النهضة الطاجيكستاني"، فيما حكمت على 11 اخرين بالسجن 28 عاما، بحسب ما صرح مسؤولون في دوشانبي طلبوا عدم الكشف عن اسمائهم.

ولم تصدر السلطات بيانا رسميا حول نتيجة المحاكمة المغلقة التي جرت في محكمة عليا.

واكدت سافرينيسو جورابيكوفا زوجة احد السجناء لوكالة فرانس برس "حكم على اثنين بالسجن المؤبد" من بينهم زوجها محمد علي خيط، نائب رئيس الحزب.

وتتراوح اعمار المحكومين ما بين 41 و70 عاما.

وقال ستيف سويردلو الباحث في منظمة هيومن رايتس ووتش لاسيا الوسطى، ان خيط يعرف بانه "مناصر قوي لحقوق الانسان وحرية التعبير وحرية الديانة".

وفي نيسان/ابريل الماضي وصفت وزارة الخارجية الاميركية طاجيكستان بانها "بلد مثير للقلق بشكل خاص" بسبب تزايد حملة القمع على الاسلام في البلد الذي يدين معظم سكانه بالاسلام.

واتهم المحكومون الذين اعتقلوا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي ومثلوا امام المحكمة في شباط/فبراير، بمحاولة الاستيلاء على السلطة بالقوة و"الارهاب" بسبب اشتباكات جرت في ايلول/سبتمبر الماضي.

وقتل اكثر من 50 شخصا في اسبوعين تقريبا من الاشتباكات بين قوات الامن واتباع نائب سابق لوزير الدفاع.

وعقب ذلك حظرت طاجيكستان حزب النهضة ووصفته بانه "منظمة ارهابية متطرفة" رغم نفي الحزب تورطه في اية اعمال عنف.

اعتبر الحزب على نطاق واسع بانه معتدل وكان مسجلا رسميا حتى موعد حظره. واعتبر واحدا من الجهات القوية التي تعارض حكم الرئيس امام علي رحمون المستمر منذ عقدين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب