محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المفكر الاسلامي طارق رمضان في صورة له تعود الى السادس والعشرين من اذار/مارس 2016 خلال مشاركته في مؤتمر في مدينة بوردو جنوب غرب فرنسا

(afp_tickers)

اعلن المفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان على صفحته على فيسبوك السبت انه مستهدف ب"حملة افتراءات" من قبل "اعدائه الدائمين"، بعد تقديم شكويين بحقه بتهمتي اغتصاب.

وكان فتح تحقيق بحقه في باريس الاثنين الماضي بتهمة "الاغتصاب والاعتداء الجنسي والعنف والتهديد بالقتل"، وجاء تعليقه على صفحته على فيسبوك غداة كشف شكوى ثانية قدمت الخميس ضده بتهم مشابهة للشكوى الاولى.

وبحسب صحيفتي "لوموند" و"لوباريزيان" فان الشكوى الجديدة جاءت من سيدة دعمت كلامها بتقارير طبية وتشير الى تعرضها "لاعمال عنف جنسي شديدة القسوة" وان الواقعة حصلت في فندق كبير في مدينة ليون الفرنسية في تشرين الاول/اكتوبر 2009.

وتأتي هذه الشكوى الجديدة بعد شكوى اولى تقدمت بها سيدة كانت تعتنق الفكر السلفي قبل ان تتحول الى العلمانية وتنشط في مجال الدفاع عن المرأة.

ونشرت هندا العياري البالغة الاربعين من العمر اتهاماتها على صفحتها على فيسبوك في العشرين من تشرين الاول/اكتوبر في اوج الجدل حول المضايقات الجنسية في العالم.

واستمع المحققون الى العياري الثلاثاء الماضي بخصوص وقائع تعرضت لها تعود الى العام 2012 في باريس.

وبعد ان اعلن محامي رمضان انه قدم شكوى "افتراء" الاثنين، قال رمضان ان "شكوى ثانية سترفع خلال الايام القليلة المقبلة ما دام خصومي قد اطلقوا باتجاهي ماكينة كذب".

واضاف رمضان "اتعرض منذ ايام عدة لحملة افتراءات يديرها اعدائي الدائمون".

ويبلغ رمضان الخامسة والخمسين من العمر وهو حفيد مؤسس جماعة الاخوان المسلمين حسن البنا، ولديه شعبية في اوساط الاسلاميين المحافظين.

لكنه يلقى معارضة شديدة في الاوساط العلمانية التي تعتبر انه يدعو الى اسلام سياسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب