محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسرح الجريمة في وسط مدينة روتلينغن في المانيا

(afp_tickers)

قتل طالب لجوء سوري امرأة واصاب ثلاثة اشخاص اخرين بساطور الاحد في المانيا، في هجوم لا يحمل طابعا ارهابيا ويرجح ان يكون لاسباب عاطفية، لكنه يأتي على خلفية مناخ متوتر جدا في هذا البلد اثر اطلاق النار في ميونيخ.

وقالت شرطة مدينة روتلينغن القريبة من شتوتغارت (جنوب غرب) حيث وقع الاعتداء في بيان "في المرحلة الحالية من التحقيق، لا نملك اي عنصر يفيد ان ما حصل اعتداء ارهابي".

واوضحت الشرطة ان السوري (21 عاما) "كان على خلاف" مع امرأة بولندية تبلغ 45 عاما قبيل الساعة 16,30 (14,30 ت غ) فقتلها "بساطور" قبل ان يجرح عددا اخر من الاشخاص ويتم اعتقاله في مكان مجاور. واضافت انها ترجح حصول الجريمة "لأسباب عاطفية".

وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة الانباء الالمانية "حين يقع خلاف بين رجل وامراة، ننطلق من مبدأ ان الامر يتعلق بجريمة عاطفية".

وقال وزير الداخلية الاقليمي توماس ستروبل "تم اعتقال الجاني وهو لا يشكل اي خطر".

ووقع الهجوم قرب محطة الحافلات في المدينة التي يقطنها مئة الف شخص.

وافادت وسائل اعلام المانية ان الجاني والمرأة القتيلة كانا يعملان في المطعم التركي نفسه وقد وقع فيه الخلاف ثم الاعتداء.

وردا على سؤال لصحيفة شتوتغارتر تسايتونغ المحلية، قال موظف في المطعم كان موجودا لدى وقوع الهجوم ان طالب اللجوء السوري كان وصل بمفرده الى المانيا قبل عام ونصف عام ووصفه بانه ثقيل الظل.

وقال مصدر في الشرطة ان الجاني كان معروفا لديها لصلته باعمال عنف.

وفي شريط مصور لفرانس برس بدت طاولة وكراس منقلبة امام المطعم فضلا عن بقعة دم على الارض.

واظهرت مشاهد التقطت بواسطة كاميرا فيديو وبثتها قناة ان تي في الاخبارية طالب اللجوء السوري يركض في منطقة مخصصة للمشاة محاولا الفرار، قبل ان يطرحه شرطيون ارضا ويقيدوه وهو مصاب في جبهته.

واوضح متحدث باسم الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس ان منفذ الاعتداء "صدمته سيارة بي ام خلال فراره" من دون ان يحدد ما اذا كان السائق تعمد صدمه، الامر الذي كانت اكدته بعض وسائل الاعلام.

واضاف المتحدث انه لا يستطيع تأكيد معلومات ذكرتها صحيفة بيلد مفادها ان المراة القتيلة كانت حامل.

واوردت الصحيفة انها كانت عاملة تنظيف في احد مطاعم المدينة.

واكدت الشرطة في بيانها ان الشاب "معروف لدى الشرطة" واعتقل "بعد بضع دقائق" من الهجوم في جوار المكان الذي حصل فيه.

واضافت الشرطة "في ضوء الادلة المتاحة، فان الجاني تصرف وحده وليس هناك خطر على السكان في روتلينغن وانحائها على الارجح".

ووفقا لقناة "ان تي في" الاخبارية، دبت حالة من الذعر في وسط المدينة في اعقاب الهجوم الذي وقع في اجواء متوترة تشهدها المانيا بعد اطلاق النار في ميونيخ (جنوب) مساء الجمعة واسفر عن تسعة قتلى و35 جريحا، وبعد اعتداء بفأس الاثنين الفائت داخل قطار في فورتزبورغ (جنوب) تبناه طالب لجوء باسم تنظيم الدولة الاسلامية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب