محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ترامب خلال مهرجان انتخابي في اوستن في تكساس

(afp_tickers)

كشف الطبيب الشخصي لدونالد ترامب الذي كتب العام الفائت تقريرا طبيا غريبا يشيد بالوضع الصحي للمرشح الجمهوري، ان كتابة هذا التقرير لم تستغرق منه اكثر من خمس دقائق.

وقال الطبيب هارولد بورنشتاين الجمعة لشبكة "ان بي سي" "كتبت اربعة او خمسة اسطر في اسرع وقت ليكونوا راضين"، مضيفا "في هذه العجالة، اعتقد ان اختيار الكلمات كان يمكن ان يكون افضل".

لكنه لم يتراجع عن اي مما تضمنه تقريره المؤلف من اربع فقرات والذي نشره ترامب في كانون الاول/ديسمبر 2015 وجاء فيه خصوصا "خضع السيد ترامب اخيرا لفحص طبي كامل لم يظهر سوى نتائج ايجابية. والواقع ان ضغط دمه ونتائج الفحوص المخبرية ممتازة".

وكتب الطبيب ايضا "في حال انتخابه، يمكنني التاكيد ان ترامب سيكون افضل شخص ينتخب للرئاسة من حيث الحالة الصحية".

لكن استخدامه عبارات مبهمة وعدم ارفاق التقرير بفحوص محددة ونتائج بالارقام يتناقض مع التقارير المحدثة والاكثر وضوحا التي عادة ما ينشرها الرئيس الاميركي او المرشح للرئاسة، وهذا ما قامت به هيلاري كلينتون العام الفائت.

وكرر طبيب ترامب الجمعة "صحته ممتازة، خصوصا صحته الذهنية". وعن اسلوبه في اعداد التقرير قال "لقد استلهمت طريقته (ترامب) في الكلام".

وبرزت صحة المرشحين الى الواجهة منذ شكك ترامب وعدد من حلفائه في الوضع الصحي لهيلاري كلينتون التي تعرضت لارتجاج في الدماغ نهاية 2012 جراء سقوطها، ثم تبين وجود دم متخثر في رأسها.

وتكمل كلينتون عامها التاسع والستين في 26 تشرين الاول/اكتوبر. ونشرت في تموز/يوليو 2015 تقريرا من صفحتين اعدته طبيبتها ليزا برداك وهو اكثر دقة من تقرير هارولد بورنشتاين.

وتعرض الطبيبة فيه الادوية التي تناولتها المرشحة مع تحديد ضغط الدم ونسبة الكولستيرول. لكن المرشحة لم تنشر اي شيء مذذاك.

اما ترامب فيبلغ سبعين عاما، وسيكون في حال انتخابه الرئيس الاكبر سنا الذي يختاره الاميركيون.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب