محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الحكومة الفرنسية ادوار فيليب يلقي كلمة امام الجمعية الوطنية في الحادي والثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعلن المكتب السياسي لحزب الجمهوريين اليميني الفرنسي انه "اخذ علما" الثلاثاء بمغادرة رئيس الوزراء إدوارد فيليب صفوفه، وقرر طرد اثنين من الوزراء واثنين من النواب الموالين للرئيس ايمانويل ماكرون، كما اوضحت مصادر متطابقة.

وقالت هذه المصادر إن رحيل رئيس الوزراء الذي رفض ان يشرح موقفه لهيئات الحزب تم "اخذ العلم به" بكل بساطة.

بالاضافة الى رئيس الوزراء، شمل القرار وزير الحسابات العامة جيرالد دارمانان، ووزير الدولة للانتقال البيئي سيباستيان لوكورنو، والنائبين فرانك ريستر وتييري سولير.

ويبلغ عديد نواب حزب الجمهوريين في البرلمان حاليا المئة.

واتهم الموالون لماكرون من اعضاء حزب الجمهوريين بتأييد "الغالبية الرئاسية بشكل فردي"، ودعمهم "مرشحين بمواجهة مرشحين" من الحزب.

وكان ماكرون الوزير السابق خلال عهد الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند خاض حملة من اجل الانتخابات الرئاسية بعيدا عن اليمين او اليسار.

وقد انتخب في السابع من ايار/مايو بمواجهة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن وحصل على غالبية المقاعد في مجلس النواب في حزيران/يونيو مع حزبه "الجمهورية الى الامام".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب