أ ف ب عربي ودولي

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في منتدى دافوس في 18 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

اتهم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الجمعة الولايات المتحدة باستخدام "ادعاءات كاذبة" لشن ضربة على قاعدة عسكرية في وسط سوريا وبانها تقف "الى جانب" تنظيمي القاعدة والدولة الاسلامية.

وكتب ظريف في تغريدة ان "الولايات المتحدة ساعدت (الرئيس العراقي السابق) صدام حسين على استخدام اسلحة كيميائية ضد ايران في ثمانينات القرن الماضي. ثم استخدمت ادعاءات كاذبة حول الاسلحة الكيميائية (اولا لمهاجمة العراق) في 2003 والان في سوريا".

وأضاف في تغريدة ثانية "لم يمض عقدان منذ 11 أيلول/سبتمبر والعسكريون الأميركيون يقاتلون إلى جانب القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا واليمن".

وقبل ذلك بقليل دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي "بشدة" الضربات الأميركية التي نفذت في وقت باكر الجمعة على قاعدة الشعيرات العسكرية في وسط سوريا، في أول ضربة أميركية ضد الجيش السوري.

وقالت واشنطن ان الضربات رد على هجوم كيميائي مفترض على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب الثلاثاء نسب إلى النظام الذي يقوده بشار الأسد.

ونفى النظام السوري شن هجوم كيميائي ووصف الضربة الاميركية بأنها تصرف "ارعن غير مسؤول".

واكدت دمشق وموسكو ان الطيران الحربي السوري استهدف صباح الثلاثاء مستودعا للفصائل المعارضة يحتوي "مواد سامة".

قتل أكثر من 320 ألف شخص جراء النزاع السوري المستمر منذ ست سنوات ويسعى النظام السوري لاستعادة السيطرة على معاقل الفصائل المقاتلة والجهاديين لا سيما في محافظة إدلب.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي