محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون يتحدث امام لجنة في الكونغرس في 13 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

استدعت طهران القائم بالاعمال السويسري الذي تمثل بلاده المصالح الاميركية في ايران، للاحتجاج على تصريحات وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون حول تغيير النظام في ايران.

وفي تصريح نشرته وسائل الاعلام، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي "استدعي القائم بالاعمال السويسري الى وزارة الخارجية لتسليمه احتجاجا شديد اللهجة من الجمهورية الاسلامية في ايران، على تصريحات وزير الخارجية الاميركي... التي تتناقض مع القواعد الدولية وميثاق الامم المتحدة".

وكان ريكس تيلرسون اكد الاسبوع الماضي ان السياسة الاميركية حيال ايران تقضي "بدحر هيمنتها (في الشرق الاوسط) واحتواء قدرتها على تطوير اسلحة نووية ودعم عناصر في داخل ايران من اجل انتقال سلمي" للنظام.

وكان تيلرسون يتحدث امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.

وسلمت ايران الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ايضا رسالة احتجاج على هذه التصريحات، كما ذكرت وكالة الأنباء الايرانية (ارنا).

ولا تقيم الولايات المتحدة وايران علاقات دبلوماسية منذ 1980.

ومنذ وصوله الى الحكم، ينتقد الرئيس دونالد ترامب ايران بعد نوع من التقارب بدأه سلفه باراك اوباما الذي توصل الى اتفاق مع طهران حول ملفها النووي في 2015.

وتوعد ترامب مرارا خلال حملته الانتخابية ب "تمزيق" هذا الاتفاق، وزار في اول انتقال له الى الخارج السعودية، المنافس الاقليمي الكبير لايران.

وصوت مجلس الشيوخ الاميركي لتوه بأكثرية ساحقة على قانون لتبني عقوبات جديدة ضد ايران، بسبب "دعمها اعمالا ارهابية دولية" وبرنامجها للصواريخ البالستية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب