محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف متحدثا خلال مؤتمر صحافي ببرلين في 27 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

حذرت ايران الثلاثاء الولايات المتحدة من تداعيات الاتجاه نحو تصعيد "خطير" في سوريا بعد اتهام واشنطن للرئيس السوري بشار الاسد بالاعداد "لهجوم كيميائي اخر".

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على تويتر ان "تصعيدا اميركيا خطيرا اخر في سوريا بذريعة وهمية لن يخدم سوى داعش (تنظيم الدولة الاسلامية)".

وكان المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر قال مساء الاثنين ان "الولايات المتحدة رصدت استعدادات محتملة من قبل النظام السوري لشن هجوم كيميائي آخر قد يؤدي الى عملية قتل جماعية لمدنيين بمن فيهم اطفال أبرياء".

واضاف "كما قلنا سابقا فان الولايات المتحدة موجودة في سوريا للقضاء على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا (...) ولكن اذا شن الاسد هجوما جديدا يؤدي الى عملية قتل جماعية باستخدام اسلحة كيميائية، فانه وجيشه سيدفعان ثمنا باهظا".

وشرحت وزارة الدفاع الاميركية الثلاثاء سبب تحذير البيت الابيض للنظام السوري، موضحة انه يعود الى نشاط مشبوه للجيش السوري رصد في قاعدة الشعيرات الجوية السورية التي استخدمت لشن الهجوم الكيميائي السابق في نيسان/ابريل الماضي.

وشنت الولايات المتحدة ضربة صاروخية على قاعدة الشعيرات في نيسان/أبريل في أعقاب هجوم بالأسلحة الكيميائية اتهمت نظام الأسد بالوقوف وراءه.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب