محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

(afp_tickers)

دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الولايات المتحدة الى احترام التزاماتها بعد عام على توقيع الاتفاق التاريخي حول البرنامج النووي الايراني.

وكتب ظريف في تغريدة مساء الخميس ان الاتفاق الموقع بين طهران ومجموعة "5+1" في 14 تموز/يوليو 2015 "شكل انتصارا للدبلوماسية على الاكراه".

واضاف ظريف "للتذكير: الوسائل القديمة تؤدي دائما الى الفشل القديم نفسه" وانه "سيظل من الصعب تحقيق تقدم طالما يسود التفاخر الذي ينم عن قصر نظر ويتم تطبيق الاتفاق دون حماسة والاكتفاء بالشعارات".

وتابع ظريف ان "الاحترام المتبادل للالتزامات الناجمة عن اتفاق +جوينت كومبريهنسيف بلان اوف اكشون+ (خطة التعاون المشتركة والشاملة)" سيفتحان افاقا جديدة"، مستخدما التسمية الكاملة للاتفاق باللغة الانكليزية. وسمح الاتفاق الموقع في فيينا بين ايران من جهة والولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا من جهة اخرى برفع جزء من العقوبات الدولية المفروضة على طهران لقاء ان تكرس برنامجها النووي للاستخدام المدني.

وواجه الاتفاق معارضة المتشديين في ايران وفي الولايات المتحدة.

ومنذ رفع قسم من العقوبات في منتصف كانون الثاني/يناير نجحت ايران في زيادة صادراتها النفطية والافادة من استثمارات اجنبية لكنها لم تتمكن بعد من ابرام صفقات كبرى وعلى الاخص في قطاع الطيران مع مجموعتي بوينغ وايرباص لتجديد اسطول طائراتها.

وكان وزير الخزانة الاميركي جيكوب لو نفى الخميس اي سوء نية من قبل بلاده واكد اننها "تحترم" التزاماتها، لكنه ذكر بان العقوبات المرتبطة ببرنامج الصواريخ البالستية الايرانية ودعم ايران لنشاطات "ارهابية" لا تزال سارية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب