محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمنيون يفحصون موقع غارة جوية نسبها المتمردون الحوثيون إلى السعودية في العاصمة صنعاء بتاريخ 5 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017

(afp_tickers)

رفضت ايران الخميس "في شكل قاطع" اعلان السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي ان الصاروخ الذي اطلقه الحوثيون على السعودية "ايراني الصنع"، مؤكدة انها قدمت "ادلة مفبركة".

ورفضت البعثة الايرانية لدى الامم المتحدة في بيان "هذا الاتهام في شكل قاطع" معتبرة انه "لا اساس له وغير مسؤول واستفزازي ومدمر". واضافت ان "ادلة (هايلي) المفترضة والتي قدمت اليوم علنا هي مفبركة على غرار ادلة اخرى عرضت سابقا في مناسبات اخرى".

وفي مؤتمر صحافي في واشنطن، اكدت هايلي ان الصاروخ الذي اطلقه المتمردون الحوثيون من اليمن على السعودية الشهر الفائت "صنع في ايران قبل ان يتم ارساله الى المتمردين الحوثيين في اليمن. ومن هناك اطلق على مطار مدني حيث كان يمكن ان يسفر عن مقتل مئات المدنيين الابرياء في السعودية".

وردت البعثة الايرانية في بيانها ان الحكومة الاميركية "تمضي وقتها في تضليل الراي العام بقضايا" تصب في مصلحة اجندتها السياسية.

وتابعت ان "ايران لم تزود اليمن صواريخ. ليست صدفة ان هذا المؤتمر الصحافي يأتي بعد يومين من مقابلة مع شبكة سي ان ان اكدت فيها (هايلي) ان المعركة المشتركة ضد ايران هي اكثر اهمية بالنسبة الى حلفاء الاميركيين في المنطقة من وضع الفلسطينيين الدقيق والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل".

واعتبرت البعثة الايرانية ان "هذه الاتهامات تهدف ايضا الى التغطية على جرائم الحرب (التي ترتكبها) السعودية في اليمن بتواطؤ اميركي".

وفي تقرير نشر في الاونة الاخيرة عن الصواريخ التي اطلقها الحوثيون على السعودية، قالت الامم المتحدة انها رصدت بقايا صواريخ قد تكون صنعت في ايران. لكن الامم المتحدة اوضحت انها لا تستطيع تحديد هوية الجهة التي قدمت الصواريخ او الوسطاء المحتملين لافتة الى انها تواصل تحقيقها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب