محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة أرشيف لعلي أكبر ولايتي، مستشار الشؤون الخارجية لدى المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي أثناء زيارة الى ضاحية بيروت في لبنان في 18 ايار/مايو 2015

(afp_tickers)

اعلنت ايران الثلاثاء ان عدد جنودها الذين قتلوا في الضربة الجوية في سوريا هذا الاسبوع ارتفع الى سبعة، متوعدة بان الهجوم "لن يمر دون رد".

وافادت تقارير اعلامية ايرانية انه تم نقل سبع جثث الى طهران لدفنها بعد الغارة التي استهدفت صباح الاثنين مطار التيفور العسكري قرب حمص.

واتهمت سوريا وروسيا وايران اسرائيل بشن الهجوم الذي كانت طهران اعلنت في حصيلة اولية انه ادى الى مقتل اربعة مستشارين عسكريين.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية "ايسنا" شبه الرسمية عن علي اكبر ولايتي، مستشار المرشد الاعلى الايراني آيه الله علي خامنئي للشؤون الخارجية، قوله إن "هجوم الكيان الصهيوني على سوريا لن يمر دون رد".

وايران حليفة رئيسية للحكومة السورية الى جانب روسيا، وكان ولايتي يتحدث لدى وصوله الى دمشق حيث من المقرر ان يلتقي الرئيس السوري بشار الاسد، بحسب وكالة ايسنا.

في الاثناء، رد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على تحميل الرئيس الاميركي دونالد ترامب روسيا وايران مسؤولية الهجوم الكيميائي المفترض على مدينة دوما، آخر معقل للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

واعلن ظريف على تويتر ان ايران "تدين دوما استخدام الاسلحة الكيميائية من اي طرف (و) هي بدورها ضحية لاستخدامها من قبل (الرئيس العراقي السابق) صدام (حسين) بدعم من الولايات المتحدة"، في اشارة الى الهجمات الكيميائية خلال الحرب الايرانية العراقية في ثمانينيات القرن الماضي.

واضاف ظريف ان "تهديد" ترامب "بتكرار اعمال عدوانية متهورة يشكل مؤشرا لسياسة مساعدة المتطرفين التي تنتهجها الولايات المتحدة".

وهدد ترامب بالرد على الهجوم الكيميائي المفترض.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب