Navigation

طهران تنتقد مشروع قرار دولي حول حقوق الانسان لديها

اعتبر ممثل ايران في الامم المتحدة غلام حسين دهقاني المبادرة "معادية" و"قصيرة النظر" وقال انها تتجاهل "التهديدات الحقيقية المتمثلة في المتطرفين العنيفين على الحقوق الاساسية" afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 20 نوفمبر 2015 - 07:19 يوليو, دقائق
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اتهمت ايران الخميس الدول التي تروج مشروع قرار في الامم المتحدة ينتقد اوضاع حقوق الانسان لديها بانها تثير مشاعر "الكراهية ضد ايران" ودعتها بدلا من ذلك الى التركيز على خطر التطرف.

وتبنت لجنة مختصة في الامم المتحدة القرار غير الملزم باغلبية 76 صوتا مقابل 35 صوتا معارضا وامتنعت 68 دولة عن التصويت، على ان يتم عرضه على الجمعية العامة للامم المتحدة الشهر المقبل.

ويعبر النص الذي صاغته كندا عن "القلق الشديد من وتيرة الاعدامات وارتفاعها بشكل مقلق" في ايران ويطلب منها الكف عن "التعذيب" وعن "التمييز بحق النساء والفتيات" والاقليات.

وتفيد ارقام الامم المتحدة ان اكثر من 800 شخص اعدموا منذ بداية 2015 في ايران وان العدد يمكن ان يرتفع الى الف بنهاية السنة وهو الاعلى منذ سنوات.

ويطلب النص كذلك من ايران انهاء "القيود الشديدة المفروضة على حرية التعبير والرأي" ويدعو الرئيس حسن روحاني الى الايفاء بوعوده بوقف انتهاكات حقوق الانسان والعمل على "ادخال تحسينات يمكن التحقق منها باسرع ما يمكن".

واعتبر ممثل ايران في الامم المتحدة غلام حسين دهقاني المبادرة "معادية" و"قصيرة النظر" وقال انها تتجاهل "التهديدات الحقيقية المتمثلة في المتطرفين العنيفين على الحقوق الاساسية".

واضاف ان "الكراهية لايران التي يسعى مروجو هذا النص الى اشاعتها في هذه اللجنة وخارجها ستدعم ذلك".

وطلب من رئيس وزراء كندا جاستن ترودو التخلي عن هذه الممارسة السنوية "غير المجدية والجائرة" والى الحوار مع طهران بشأن مسألة حقوق الانسان.

وكانت الصين وروسيا والهند العراق بين الدول التي رفضت هذا القرار.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟