محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طيار المروحية الفنزويلي اوسكار بيريز في تظاهرة للمعارضة في كراكاس في 13 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

شارك طيار المروحية الفنزويلي الذي اختفى بعد اسقاط قنابل على المحكمة العليا بشكل مفاجئ الخميس في تظاهرة للمعارضة، في أول ظهور له في مكان عام منذ الهجوم.

أدلى الشرطي طيار اوسكار بيريز البالغ من العمر 36 عاما بتصريحات مقتضبة في تظاهرة لتكريم القتلى الـ 95 الذين سقطوا خلال أكثر من ثلاثة أشهر من تظاهرات عنيفة معارضة للحكومة، قبل ان يغادر سريعا على متن دراجة نارية.

وقال بيريز الذي وضع لثاما وارتدى سترة خضراء خلال مشاركته في تظاهرة في شرق كراكاس، "آن الاوان لسقوط حكومة المخدرات (..) انها ساعة الصفر".

وحث بيريز الفنزويليين على المشاركة في تصويت رمزي تنظمه المعارضة الأحد، تعبيرا عن رفضهم مشروع الرئيس نيكولاس مادورو لتعديل الدستور.

وصاح بيريز "ماذا تريد فنزويلا؟" فردت الحشود "حرية".

وفي 27 حزيران/يونيو الماضي حلق بيريز مع أشخاص آخرين، فوق كراكاس بمروحية للشرطة وأسقط أربع قنابل على المحكمة العليا قبل إطلاق النار على وزارة الداخلية. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

ويرد اسم الطيار الثلاثيني ضمن قائمة المطلوبين لدى السلطات الفنزويلية، التي أعلنت انها أصدرت مذكرة توقيف عبر الانتربول بعد اتهامه "باعتداء ارهابي".

ظهر بيريز قبل تظاهرة الخميس مرتين في شريطي فيديو للدعوة الى انتفاضة ضد مادورو وحث المتظاهرين على الصمود.

ونأت المعارضة بنفسها عن تصرفات بيريز. ويشكك كثيرون في انه قد يكون واجهة تستخدمها الحكومة لتبرير قمعها للمعارضين.

ويرى آخرون في قضية بيريز إشارة الى انشقاقات في صفوف قوات الامن والمؤسسات الحكومية، في وقت تشهد البلاد أزمة اقتصادية خانقة وتظاهرات عنيفة على مدى اشهر ضد حكومة مادورو ادت الى مقتل قرابة مئة شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب