Navigation

ظريف: مستعدون للتراجع عن إجراءاتنا النووية إذا تحرّكت أوروبا

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ف يبومباي بتاريخ 17 كانون الثاني/يناير 2020 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 14 فبراير 2020 - 22:26 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الجمعة أنّ بلاده مستعدّة للتراجع، جزئياً أو حتى كليّاً، عن الإجراءات التي اتّخذتها في سياق تخلّيها عن التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، إذا ما قدّم الأوروبيون في مقابل ذلك مكاسب اقتصادية "ملموسة".

وقال ظريف خلال مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن إنّه بإمكان إيران القبول بشروط معيّنة للعودة إلى تطبيق الاتفاق النووي الموقّع في 2015 والذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أحاديا في 2018.

وأضاف الوزير الإيراني أمام صحافيين خلال المؤتمر "قلنا إنّنا مستعدّون لإبطاء تلك الإجراءات أو عكس مسارها (...) بشكل يتناسب مع ما ستقوم به أوروبا".

وأضاف "سنقرّر إذا ما كانت ستقوم به أوروبا كافياً لكي نخفّض أو نلغي بعض القرارات - لم نستثن القيام بخطوات إلى الوراء في ما يتعلّق ببعض الإجراءات التي اتّخذناها".

وفي 5 كانون الثاني/يناير، كشفت إيران عن "المرحلة الخامسة والأخيرة" من برنامجها القاضي بخفض التزاماتها الدولية التي نصّ عليها الاتفاق النووي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.