محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمال على سفينة اميركية لعمليات الاغاثة في اعماق البحار لمساعدة الحكومة الارجنتينية في البحث عن الغواصة سان خوان، في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

بعد عشرة أيام على تلقي آخر اشارة من الغواصة الارجنتينية سان خوان، بدأت عائلات افراد طاقمها ال44 الحداد فيما تتواصل اعمال البحث مع تعزيزات منتظرة هذا الاسبوع بسفينة روسية.

رسميا ترفض البحرية اعلان انه لم يعد هناك اية فرصة للعثور على ناجين، لكن العائلات فقدت أي امل منذ الاعلان الخميس ان انفجارا وقع في محيط الموقع الذين كانت فيه الغواصة.

وتتركز عمليات البحث حاليا في منطقة ضيقة أكثر في جنوب الاطلسي حيث سجل الانفجار على بعد 400 كلم من السواحل الارجنتينية. وتشارك 13 دولة في اعمال البحث.

وأعلن احياء قداس ظهرا امام قاعدة مار ديل بلاتا البحرية حيث كان مقر الغواصة دعما للعائلات المفجوعة والاقرباء.

وتتولى سبع سفن عمليات البحث مستخدمة الرادارات وكل التجهيزات كما اوضح الناطق باسم البحرية الارجنتينية الكابتين انريكي بالبي.

وقال ان اعمال البحث عن الغواصة "ستتواصل ليلا ونهارا بمساعدة 13 دولة".

وازدادت الامال بترقب وصول طائرة نقل عملاقة روسية من طراز "انطونوف" تحمل مسبارا آليا يعمل تحت المياه ويمكنه سبر المحيط على عمق الف متر تحت المياه.

واضاف الكابتن بالبي "في الوقت الراهن لم نعثر على شيء فوق المياه ولا تحتها. نستبعد فرضية ان تكون على سطح المياه، بفعل جهود البحث التي تبذل".

والاحد تصل سفينة روسية فائقة التطور يمكنها ان ترسل غواصة صغيرة موجهة عن بعد الى عمق ستة آلاف متر. وستساعد بذلك الطائرات وسفن ارسلتها منذ اسبوع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والبرازيل وتشيلي.

- معجزة-

تمكن اثنان من البحارة من النجاة باعجوبة من هذه المأساة.

فقد اعلنت البحرية ان فنيا في الاتصالات نزل من الغواصة سان خوان خلال توقفها في اوشوايا من اجل القيام بمهمة في بوينوس آيرس، قبل ان يتوجه الى البيرو.

والاخر اعفي من المهمة في الغواصة سان خوان فيما كان يستعد للمشاركة فيها لانه كان مضطرا لانهاء معاملات شراء منزله، وهو اجراء معقد وطويل عادة في الارجنتين كما كشفت الصحيفة "كلارين".

وقالت ساندرا الفاريز والدة هذا البحار ادريان روثليبرغر "يمكننا ان نفرح، انها معجزة لكننا نضع انفسنا مكان عائلات البحارة الاخرين، نعلم انه كان من الممكن ان يكون بين ال44".

وغالبية العائلات التي كانت تقيم في قاعدة مار ديل بلاتا منذ اعلان اختفاء الغواصة، غادرت المكان باستثناء عدد قليل جدا.

وطالب الرئيس الارجنتيني ماوريسيو ماكري باجراء تحقيق "جدي ومعمق يتيح التوصل الى معلومات مؤكدة" حول مصير طاقم سان خوان وتوضيح ملابسات الانفجار.

واضاف انه يجب معرفة "كيف تعرضت غواصة في حالة مثالية للابحار لانفجار على ما يبدو".

وفتحت القاضية مارتا يانيز تحقيقا "بهدف تحديد اسباب الانفجار".

فقدت الغواصة سان خوان في 15 تشرين الثاني/نوفمبر عند الساعة 07,30 (10,30 ت غ) بدون أن تصدر نداء استغاثة.

وصرح الناطق باسم البحرية الارجنتينية الجمعة ان عمق المحيط يراوح بين 200 والف متر في المنطقة التي سجل فيها الانفجار على بعد 400 كلم من سواحل الارجنتين. واكد خبراء ان الغواصة ستتفكك اذا بلغت عمقا يزيد على 600 متر.

وذكرت الصحافة الارجنتينية ان الحكومة تعد لحملة تطهير في سلاح البحرية من اجل المعاقبة على أي خلل، مشيرة الى ان وزير الدفاع لم يبلغ بعطل في البطاريات في الغواصة الا بعد خمسة ايام من الإبلاغ عنه.

وقبل انقطاع الاتصالات، اشار قائد الغواصة الى مشكلة على مستوى البطاريات وهو عطل بحسب قوله لا يشكل عائقا امام مواصلة الابحار نحو القاعدة.

ويشكل فقدان الغواصة سان خوان ضربة للقدرة العملانية للبحرية الارجنتينية. وبين عامي 2008 و 2014 استثمرت البلاد 20 مليون دولار في تطوير هذه الغواصة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب