محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ذوو ضحايا غرق العبارة الكورية الجنوبية في مسيرة في الذكرى الثانية للحادث في انسان في 16 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

تجمعت عائلات ضحايا غرق العبارة الكورية الجنوبية السبت من اجل مراسم في عرض البحر لاحياء ذكرى مرور سنتين على هذه الكارثة، على امل انتشال هذه السفينة العملاقة من اعماق المحيط.

وكان اكثر من 300 شخص معظمهم طلاب مدارس لقوا حتفهم عندما غرقت العبارة سيول في 16 نيسان/ابريل 2014 قبالة سواحل جزيرة جيندو (جنوب غرب). وقد نجم الحادث خصوصا عن سلسلة من الاخطاء البشرية.

وبعد سنتين تأمل العائلات انتشال السفينة التي تزن اكثر من 6825 طنا مما قد يسمح بالعثور على جثث تسعة اشخاص ما زالوا مفقودين حتى الآن.

ويشارك حوالى 2500 شخص في هذه المراسم التي اطلقت خلالها آلاف البالونات تكريما لذكرى الضحايا.

وكانت سيول قدمت العام الماضي خطة تهدف الى تعويم العبارة واختارت شركة صينية لتنفيذ المشروع الذي تبلغ قيمته 64 مليون يورو. ويفترض ان تبدأ العملية الشهر المقبل وةتنتهي حوالى اواخر تموز/يوليو.

وقال يون يونغ جين احد ممثلي وزارة البحر الكورية الجنوبية التي تشرف على المشروع الاسبوع الماضي ان "هدف عمليتنا هو تعويم العبارة وانتشال جثث المفقودين التسعة لاعادتها الى عائلاتهم".

والعبارة ترقد على عمق اكثر من اربعين مترا. وتخشى السلطات ان تنشطر هذه السفينة التي يبلغ طولها 145 مترا خلال عملية تعويمها.

لكن سايمن بورثيم المهندس البحري في شركة تي ام اسي التي تشارك في العملية "للاسف، ليس هناك اي شئ اكيد ولا نستطيع سوى ان نبذل ما بوسعنا للتقليل من الخطر". الا انه رأى ان فرص نجاح العملية تبلغ ثمانين بالمئة.

وقال ان "تعويم عبارة قطعة واحدة من هذا العمق عمل لم يجر من قبل، لذلك انه مشروع صعب جدا وسيكون في الواقع سابقة في العالم".

واشاد رئيس الورشة الصينية وانغ ويبينغ عمل فرق الغطس التي تعد لتعويم العبارة في ظروف خطيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب