محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسعفون فلسطينيون ينقلون جريحا اصيب بمواجهات بين شبان والقوات الاسرائيلية قرب معبر قلنديا بين رام الله والقدس، 24 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

حض العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين على الغاء الاجراءات الامنية الأخيرة في الحرم القدسي.

وبحسب بيان رسمي، فان الملك اكد لنتانياهو "ضرورة إيجاد حل فوري وإزالة أسباب الأزمة المستمرة في الحرم القدسي الشريف، يضمن إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اندلاعها، وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل".

واكد خلال الاتصال "ضرورة إزالة ما تم اتخاذه من إجراءات (...) وأهمية الاتفاق على الإجراءات لمنع تكرار مثل هذا التصعيد مستقبلا".

واندلعت مواجهات في القدس الشرقية بعد صلاة ظهر الجمعة اثر تدابير امنية فرضتها اسرائيل في محيط المسجد الاقصى شملت وضع آلات لكشف المعادن عند مداخله ما أثار غضب المصلين والقيادة الفلسطينية.

ودعا الملك الى "احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم" في الحرم القدسي.

وقد خرج آلاف الاردنيين الجمعة في تظاهرات في عمان ومدن أخرى تنديدا بالاجراءات الأخيرة في المسجد الأقصى.

وتعترف اسرائيل بموجب معاهدة السلام مع الاردن عام 1994 بوصاية المملكة على المقدسات الاسلامية في مدينة القدس التي كانت تخضع اداريا للاردن قبل احتلالها عام 1967.

ووصل إلى اسرائيل الاثنين مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط في محاولة لتخفيف التوتر بشأن الاجراءات ألامنية على مداخل الحرم القدسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب