محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة بتاريخ 28 ايار/مايو 2016 لوصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة لبحث مبادرة سلام فرنسية

(afp_tickers)

قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مقترحا روسيا بان يجتمع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في موسكو، وفق ما اعلن سفير فلسطيني الاثنين.

وقال سفير فلسطين في موسكو عبد الحفيظ نوفل لفرانس برس "ابلغت اليوم الجانب الروسي بموافقة الرئيس عباس على المبادرة الروسية التي دعت للقاء ثلاثي بين بوتين وعباس ونتانياهو" في موسكو.

بيد انه اضاف "لكن من الواضع ان الحكومة الاسرائيلية تتهرب حتى الان من هذا الاستحقاق".

وناقش نتانياهو الاثنين مع المبعوث الروسي ميخائيل بوغدانوف المقترح الروسي.

وقال مكتب نتانياهو في بيان ان الرجلين "ناقشا اقتراح الرئيس الروسي استضافة لقاء مباشر بين نتانياهو والرئيس عباس في موسكو".

واضاف ان "رئيس الوزراء عرض موقف اسرائيل بانه مستعد دائما للقاء الرئيس عباس مباشرة وبدون شروط مسبقة. ولذلك فانه يدرس اقتراح الرئيس الروسي وتوقيت اي اجتماع مقترح".

ومن المقرر ان يجري المبعوث الروسي الثلاثاء مباحثات مع المسؤولين الفلسطينيين في رام الله.

وقال السفير الفلسطيني بموسكو لوكالة انترفاكس ان المبعوث الروسي كان التقى الرئيس الفلسطيني في الاردن قبل ثلاثة اسابيع وان هذا الاخير "وافق على المشاركة في هذا اللقاء".

وبحسب الدبلوماسي فان اللقاء الذي كان مقررا مبدئيا في التاسع من ايلول/سبتمبر، تم تاجيله "بعد ان قررت اسرائيل اخذ مهلة والتفكير في اتفاق".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح مؤخرا ان بوتين يريد استضافة قمة اسرائيلية فلسطينية لاحياء عملية السلام.

كما تعمل فرنسا منذ اشهر على تنظيم مؤتمر دولي قبل نهاية السنة.

الا ان المسؤولين الفلسطينيين الساعين منذ فترة بعيدة الى مباحثات برعاية دولية، يبدون قلقهم من ان تقوض المباحثات المباشرة مثل هذا المؤتمر. ويريد الاسرائيليون في المقابل مفاوضات مباشرة.

وجهود السلام متوقفة منذ نيسان/ابريل 2014 بعد انهيار المبادرة التي اطلقتها الولايات المتحدة.

وكان اخر اجتماع علني بين عباس ونتانياهو في 2010 رغم تقارير غير مؤكدة بعقدهما اجتماعات سرية منذ ذلك الحين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب