محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس في برن في 9 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

شكك الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت امام القمة العربية المنعقدة في شرم الشيخ في عزم اسرائيل على الافراج عن اموال الضرائب الفلسطينية، غداة اعلان اسرائيل عزمها على دفع هذه المبالغ بعد ان كانت جمدتها.

وقال عباس "اعلنوا انهم سيفرجون عنها لكنهم لم يفعلوا بعد"، مضيفا "قد يضعون الف شرط وشرط حتى يفرجوا عنها وضمان عدم حجزها مرة اخرى".

وتابع الرئيس الفلسطيني "انهم يجمعون هذه الاموال باسمنا وياخذون منا نسبة ثلاثة في المئة (...) واذا خطر ببالهم ان يمنعوها عنا فلا فرق بالنسبة اليهم".

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو وافق الجمعة على الافراج عن عائدات ضرائب تعود للسلطة الفلسطينية تقدر بمئات ملايين الدولارات كانت اسرائيل اوقفت سدادها مطلع العام 2015 ردا على انضمام الفلسطينيين الى المحكمة الجنائية الدولية.

وبالنسبة الى انضمام الفلسطينيين الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي قال عباس "كان لا بد لنا ان نذهب (...) وسيذهب وزير خارجيتنا من اجل ان نحتفل بعضويتنا في المحكمة الجنائية الدولية بعد ان فشلنا في منع اسرائيل من المضي في الاستيطان".

وكان دبلوماسي فلسطيني اعلن في وقت سابق السبت ان وزير الخارجية رياض المالكي سيشارك الاربعاء في لاهاي في هولندا في مراسم قبول انضمام فلسطين الى المحكمة الجنائية الدولية التي تلاحق المتهمين بارتكاب جرائم حرب وابادة وجرائم ضد الانسانية.

وقال هذا الدبلوماسي الذي فضل عدم ذكر اسمه، ان مراسم دبلوماسية ستتم في الاول من نيسان/ابريل في لاهاي، حيث يقع مقر المحكمة وسيتسلم الجانب الفلسطيني كتابا رسميا يؤكد قبول فلسطين الانضمام اليها.

وكانت القمة العربية افتتحت قبل ظهر السبت على ان تنهي اعمالها الاحد، ومن المرجح ان تصدر قرارا حول انشاء قوة عربية مشتركة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب