محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفلسطيني اثناء اجتماع القيادة في رام الله في 21 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الجمعة "تجميد" كافة الاتصالات مع اسرائيل حتى تتراجع عن الاجراءات التي اتخذتها في المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وقال عباس في نهاية اجتماع للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة في رام الله "اعلن (...) تجميد الاتصالات مع دولة الاحتلال وعلى المستويات كافة لحين التزام اسرائيل بالغاء الاجراءات التي تقوم بها ضد شعبنا الفلسطيني عامة ومدينة القدس والمسجد الاقصى خاصة".

ولم يتضح حتى الان ما اذا كانت هذه الخطوة ستطبق على التنسيق الامني بين السلطة الفلسطينية واسرائيل.

ويجري الجانبان في العادة اتصالات في مجالات مختلفة، وتم توقيع عدة اتفاقات مؤخرا حول قضايا تتعلق بالكهرباء والماء.

وتسعى ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى اعادة إطلاق محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية التي انهارت العام 2014.

واكد عباس رفض الفلسطينيين "اجراءات سياسية مغلفة بغلاف امني وهمي تهدف الى فرض السيطرة على المسجد الاقصى والتهرب من عملية السلام واستحقاقاتها وحرف الصراع من سياسي الى ديني وتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا".

كما وتعهد عباس ايضا تخصيص مبلغ 25 مليون دولار، "لتعزيز صمود اهلنا في مدينة القدس من مواطنين ومؤسسات وتجار وغيرهم".

وقتل ثلاثة فلسطينيين الجمعة واصيب 450 آخرون خلال مواجهات في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين بعد صلاة الجمعة مع ازدياد حدة التوتر اثر التدابير الامنية التي فرضتها اسرائيل في محيط المسجد الاقصى منها وضع آلات لكشف المعادن عند مداخله ما أثار غضب المصلين والقيادة الفلسطينية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب