محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اطفال مهاجرين يتعلمون السباحة قرب مخيم قره تيبي في جزيرة ليسبوس اليونانية، 10 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

افادت الارقام اليومية التي تصدرها الحكومة اليونانية ان عدد المهاجرين واللاجئين في المخيمات التي اقيمت في الجزر الخمس في بحر ايجه، يزداد باستمرار منذ محاولة الانقلاب في تركيا.

وبلغ هذا العدد الخميس نحو 10200 شخص في الجزر التي تبلغ قدرة استيعابها 7450 مكانا مقابل 8500 قبل 15 تموز/يوليو، تاريخ محاولة الانقلاب في تركيا المجاورة.

وفي الاول من اب/اغسطس، كان العدد سجل زيادة بنسبة 11 في المئة.

وقال مصدر حكومي لفرانس برس ان متوسط عدد الواصلين الى الجزر سجل ارتفاعا طفيفا "من 85 شخصا منذ 15 تموز/يوليو الى مئة منذ الاول من اب/اغسطس".

واضاف "ليس ثمة داع للقلق" ما دام هذا العدد اقل من المهاجرين الذين كانوا يتدفقون بالالاف يوميا العام الفائت.

وتابع "لمواجهة هذا الارتفاع، نبحث تعزيز قدرات المخيمات في الجزر".

والخميس، لجأت جمعيات وشركات محلية في خيوس وساموس، وهما اثنتان من الجزر الخمس حيث اقيمت المخيمات، الى مجلس الدولة معتبرة ان قانون انشاء المخيمات "مناف للدستور"، علما بانها شكلت ضربة للسياحة.

ويخشى خبراء اوروبيون التاثيرات السلبية لاعلان حالة الطوارىء في تركيا وحملة التطهير التي اعقبت محاولة الانقلاب على اتفاق الحد من المهاجرين بين الاتحاد الاوروبي وتركيا.

وبعد ثلاثة ايام من المحاولة، تم استدعاء سبعة مراقبين اتراك كانوا ارسلوا الى الجزر اليونانية الخمس في اطار تطبيق الاتفاق المذكور من دون ان يحل احد محلهم.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب