Navigation

عدد المهجرين بسبب النزاعات بلغ رقما قياسيا من 65,6 مليون شخص في 2016 (الامم المتحدة)

طفل لاجئ من جنوب السودان في احد مخيمات المفوضية السامية للاجئين في ولاية النيل الابيض في السودان في 17 ايار/مايو 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 يونيو 2017 - 05:04 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلنت المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة الاثنين ان عدد النازحين واللاجئين نتيجة النزاعات في العالم بلغ 65,6 ملايين شخص في العام 2016 في ما يشكل رقما قياسيا.

وصرح المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي خلال عرضه التقرير السنوي للوكالة ان "العدد الاجمالي البالغ 65,6 ملايين شخص سجل زيادة طفيفة بالمقارنة مع 65,3 ملايين شخص" في العام 2015.

وهذا يعني ان واحد من كل 113 شخصا مهجر في العالم.

القسم الاكبر من هذا العدد هو من النازحين داخل بلدانهم والذين سجلوا رقما قياسيا بلغ 40,3 ملايين شخص بحلول نهاية 2016 بالمقارنة مع 40,8 ملايين في العام السابق. ويتركز العدد الاكبر من النازحين في سوريا والعراق وكولومبيا.

اما عدد اللاجئين الذي بلغ 22,5 ملايين شخص ونصفهم من الاطفال، فهو الاعلى في التاريخ.

وأسفر النزاع المستمر في سوريا منذ العام 2011 عن أكبر عدد من اللاجئين بلغ 5,5 ملايين شخص مع نحو 825 الف شخص مسجلين في العام 2016، بحسب مفوضية اللاجئين.

ودقت الامم المتحدة ناقوس الخطر حول التدهور السريع للوضع في جنوب السودان بعد "الفشل الكارثي لجهود السلام في تموز/يوليو". وأوضح غراندي ان "جنوب السودان يشهد أزمة التهجير الاسرع تدهورا في العالم".

بعد ان نال جنوب السودان استقلاله في العام 2011، اندلعت في نزاع أهلي في كانون الاول/ديسمبر 2014 أوقع عشرات الاف القتلى وأرغم أكثر من 3,7 ملايين الشخص على ترك منازلهم.

وأفاد التقرير ان عدد اللاجئين من جنوب السودان ارتفع بنسبة 64% في الاشهر الستة الاخيرة للعام 2016 ليبلغ 1,4 ملايين شخص. ومنذ كانون الثاني/يناير، تم تسجيل نصف مليون لاجئ إضافي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.