محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس المحكمة الكينية العليا ديفيد ماراغا في نيروبي في 25 تشرين الاول/اكتوبر.

(afp_tickers)

أعلن رئيس المحكمة الكينية العليا ديفيد ماراغا الاربعاء ان المحكمة لم تتمكن من النظر في الطعن المقدم حول ارجاء الانتخابات الرئاسية المرتقبة الخميس بسبب عدم اكتمال النصاب اثر غياب خمسة من القضاة السبعة.

وقال القاضي ماراغا الذي أدى قراره الغاء اعادة انتخاب الرئيس اوهورو كينياتا في آب/اغسطس الى تنظيم اقتراع الخميس "لقد حضر قاضيان فقط، والنصاب لم يكتمل، لا يمكن النظر في القضية".

وأوضح ان أحد القضاة مريض والاخر لم يتمكن من المجيء من نيروبي واثنين لم يتمكنا من الحضور الى المحكمة ونائب رئيس المحكمة فيلومينا مويلي لم يتمكن من الحضور بعدما اصيب حارسه الشخصي وسائقه بجروح بالغة بالرصاص الثلاثاء.

وقدم الطعن ثلاثة ناشطين في حقوق الانسان كانوا يرغبون في ارجاء الانتخابات معتبرين ان كينيا ولجنتها الانتخابية غير جاهزتين لتنظيم هذا الاقتراع.

واللجوء الى المحكمة العليا في اللحظة الاخيرة كان احد الاجراءات القضائية العديدة التي شابت الانتخابات العامة الكينية هذه السنة واحدها ادى الى ابطال الانتخابات الرئاسية في آب/اغسطس.

ويفترض حضور خمسة قضاة على الاقل من اجل اكتمال النصاب في المحكمة العليا.

ودعت المعارضة وبعض المراقبين الى تاخير اعادة الانتخابات بعد انسحاب زعيم المعارضة رايلا اودينغا من السبق.

وقد اتهم اللجنة الانتخابات بعدم القيام باصلاحات كافية منذ ان الغت المحكمة العليا نتيجة الانتخابات في 8 آب/اغسطس بسبب تجاوزات عديدة في نشر نتائج التصويت.

وامرت المحكمة العليا باجراء اقتراع جديد في مهلة 60 يوما كما ينص عليه الدستور، وتنتهي هذه المهلة في 31 تشرين الاول/اكتوبر.

ووعد اودينغا باعلان قراره النهائي حول اجراء الانتخابات في نيروبي بعد ظهر الاربعاء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب