أ ف ب عربي ودولي

اللواء احمد عسيري خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس في الرياض في 16 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اعلن اللواء احمد العسيري المتحدث باسم قوات التحالف العربي الجمعة من باريس ان التحالف لا ينوي في الوقت الحاضر مهاجمة مرفأ الحديدة اليمني الاستراتيجي، الا انه يطالب برقابة دولية في هذا المرفأ تؤمن وصول المساعدات الانسانية اليه.

وقال العسيري على هامش مؤتمر يعقد في باريس حول اليمن "ان الحديدة ليست هدفا لنا اليوم" قبل ان يضيف ان هذا المرفأ الواقع في غرب اليمن "لا بد ان يعود يوما ما الى سيطرة الحكومة اليمنية".

وتخشى المنظمات الانسانية ان يؤدي اي هجوم لقوات التحالف بقيادة السعودية على الحديدة، الى تفاقم الوضع الانساني في اليمن، حيث يعاني نحو 19 مليون شخص اي نحو 60% من السكان من ازمة غذائية حادة.

وكانت مجموعة الازمات الدولية اعلنت في تقرير لها الخميس انه من الضروري ان "يوقف التحالف ما يبدو انه معركة لاحتلال مرفأ الحديدة الاهم في اليمن، لتجنب حصول مجاعة، اذا كان هذا الامر لا يزال ممكنا".

وتفرض قوات التحالف حصارا جزئيا على مرفأ الحديدة عبر تفتيش السفن المتوجهة اليه، ما ادى الى تباطؤ وتيرة وصول المساعدات الغذائية وفقا لمجموعة الازمات الدولية، التي تشير نقلا عن الامم المتحدة الى ان 90% من الواردات الخاصة بشمال اليمن الخاضع للمتمردين الحوثيين يمر عبر الحديدة.

وقال العسيري ان المتمردين المدعومين من ايران يرسلون الاسلحة عبر الحديدة رغم الحصار الجزئي المفروض عليه، وان المساعدات الانسانية التي تصل الى هذا المرفأ "لا تصل الى السكان بل تباع في السوق السوداء".

وتابع العسيري "نطالب بنشر مراقبين دوليين على الارض" للتاكد بان المساعدات الانسانية تصل الى المدنيين في المناطق الخاضعة للمتمردين.

وكانت الامم المتحدة رفضت في اذار/مارس الماضي طلبا مماثلا للتحالف.

وباشرت العربية السعودية مع الدول المتحالفة معها في السادس والعشرين من اذار/مارس 2015 توجيه ضربات جوية على مواقع المتمردين ما اتاح للقوات الموالية استعادة 80% من الاراضي اليمنية، حسب العسيري.

ولا تزال المناطق الشمالية من اليمن ومن ضمنها صنعاء، واقعة تحت سيطرة الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي