محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الاف المصلين الفلسطينيين في حرم المسجد الاقصى، في الجمعة الاولى من رمضان في 18 ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

ادى عشرات الاف الفلسطينيين الصلاة في اول جمعة من رمضان في المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة، بعد سماح السلطات الاسرائيلية لآلاف من الفلسطينيين بالقدوم من الضفة الغربية المحتلة.

وقال متحدث باسم سلطة الاوقاف التي تدير الموقع ان نحو 120 الف مصل ادوا صلاة الجمعة في المسجد.

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة هو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

يقع المسجد الاقصى في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل عام 1967. وتعتبر اسرائيل ان القدس بشطريها هي عاصمتها "الابدية والموحدة" بينما يرغب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وسمحت السلطات الاسرائيلية لالاف الفلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة بدخول القدس من اجل اداء الصلاة. ولم يتم فرض اي قيود على دخول النساء بينما منع الرجال دون سن الاربعين من دخول المدينة المقدسة.

وقدمت ريما سليمان من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، الى حاجز قلنديا العسكري قرب القدس صباح الجمعة تمهيدا لزيارة المسجد الاقصى.

وقالت لوكالة فرانس برس "لم أذهب الى الاقصى منذ رمضان العام الماضي. أتيت مرة واحدة وهي المرة الوحيدة التي سمح لي (قوات الامن الاسرائيلية) بالدخول وكانت في رمضان".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب