محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة ضد الرئيس خوان مانويل سانتوس وعملية السلام التي باشرها مع المتمردين في كالي في 2 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

تظاهر عشرات الاف الكولومبيين السبت في جميع انحاء البلاد ضد حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس وعملية السلام التي باشرها مع المتمردين من اجل وضع حد لنزاع مسلح يعود الى نصف قرن.

ونزل المتظاهرون الى الشوارع في حوالى عشرين مدينة مرتدين ملابس صفراء وحمراء وزرقاء بلون العلم الكولومبي، تلبية لدعوة من الرئيس السابق الفارو اوريبي المعارض بشدة لمفاوضات السلام مع المتمردين.

وفي بوغوتا وميديين وكالي سار حوالى ستين الف متظاهر بحسب تقديرات وكالة فرانس برس، فيما قدر المنظمون عدد المتظاهرين في هذه المدن الكولومبية الكبرى الثلاث بـ300 الف.

وهتف المتظاهرون "سانتوس خائن، استقل" و"سانتوس رئيس فارك" و"لا للافلات من العقاب".

واعلنت الحكومة الكولومبية الاربعاء انها ستباشر مفاوضات سلام في الاكوادور مع متمردي جيش التحرير الوطني، ثاني حركة تمرد في البلاد.

ورحب رئيس الاكوادور رافاييل كوريا السبت باستضافة بلاده مفاوضات سلام مرتقبة بين بوغوتا و"جيش التحرير الوطني"، معربا عن سروره للمساهمة في "جهد تاريخي لاحلال السلام في كولومبيا".

وقال كوريا في برنامجه الاسبوعي الذي يذاع عبر التلفزيون والاذاعة "يسرنا ان نساهم في هذا الجهد التاريخي من أجل السلام في كولومبيا، جهد سيدخل من اجله (الرئيس الكولومبي) خوان مانويل سانتوس التاريخ".

واضاف ان "جيش التحرير الوطني" والحكومة الكولومبية "قررا الشروع في مفاوضات علنية وقررا اختيار الاكوادور مقرا لهذه المحادثات. أهلا وسهلا بهما"، مضيفا "يسرنا ان نخدم كولومبيا الغالية علينا".

وستجري عملية السلام بين الحكومة وجيش التحرير الوطني بموازاة المفاوضات الجارية منذ نهاية 2012 في كوبا مع متمردي القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك)، اكبر مجموعة مسلحة متمردة في البلاد.

وعلى غرار فارك انبثقت حركة "جيش التحرير الوطني" عن انتفاضة مزارعين في 1964 مستوحاة من الثورة الكوبية وتشي غيفارا. وتضم هذه الحركة نحو 1500 مقاتل بحسب تقديرات السلطات.

وخلف النزاع المسلح في كولومبيا اكثر من 260 الف قتيل و45 الف مفقود و6, 6 ملايين نازح.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب